اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

خالد الصاوي: لو لم تنتصر الثورة ستكون هناك حرب أهلية

يرى الفنان خالد الصاوي حالة التخبّط التي يعيشها المصريون الآن سببها أن “نفَس الثورة قصير جدا”؛ وذلك بحسب وصفه.
وقال الصاوي في حوار مطوّل مع موقع CNN اليوم (الخميس) حول توقّعه بتخلّي المجلس العسكري عن السلطة: “لا أحبّ استباق الأحداث، ولكنني أرى أن المشكلة في أننا اعتبرنا أن الثورة انتهت في 18 يوما في ميدان التحرير بتنحّي مبارك، وكان “نفَس” الثورة قصيرا جدا، والنتيجة السيئة أمامنا الآن”. وأضاف: “كان يجب أن تتعقّب الثورة كل من كان له علاقة بنظام مبارك، وتنحّيهم عن أماكنهم ليس بالقوة ولكن بطريقة قانونية فعّالة، وليس كمحاكمة مبارك التي أثبتت أنها غير فعّالة، فكان يجب أن تتم عملية تطهير كل قطاعات المتجمع، وهذا ما لم يحدث”.

وحول رؤيته للطريق الأفضل لإصلاح أحوال مصر، أشار: “بدايةً يجب تطهير مؤسسات الدولة من عناصر النظام السابق، والاستماع للمطالب الفئوية؛ لأنها مطالب مشروعة بعد الظلم الشديد الذي تعرّض له المصريون على مدار سنوات طويلة، بجانب مد جسور مع ابتكارات الثورات الأخرى”.

وأبدى الصاوي استياءه من حالة القمع الإعلامي التي مارسها النظام الحاكم في الفترة السابقة، موضّحا: “أتوقّع المزيد من القمع بعد إغلاق مكاتب بعض القنوات الفضائية، ووصل الأمر للصحف التي تم مصادرتها لتوجيه الرأي العام لوجهة نظر محددة، وكأن الثورة انتهت”.

وأتبع: “الشعب المصري لن يُقمع، وأي شخص يُحاول قمع المصريين سيكون غبيا؛ فنحن ملايين وهناك أسلحة مع الناس في الشوارع، ولو لم تتغلّب الثورة ستكون هناك حرب أهلية، وهي لن تكون بين مسلم ومسيحي كما يُصوّرونها، بل بين دعاة التنوير والحرية وأنصار النظام السابق بأفكاره الفاسدة”.

يُذكَر أن للصاوي مواقف سياسية ضد النظام السابق، وكذلك تصريحات ضد المجلس العسكري على صفحته الرسمية على الموقع الاجتماعي الشهير فيس بوك.

وكان آخر أعمال الصاوي مسلسل “خاتم سليمان”، وشاركه البطولة كل من: رانيا فريد شوقي، وفريال يوسف، ومن تأليف محمد الحناوي، وإخراج أحمد عبد الحميد، وتمّ عرضه في شهر رمضان الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق