اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

خطأ لم ينتبه إليه أحد في فيلم Don’t Look Up

نجاح كبير حققه فيلم Don’t Look Up إألى جانب تصدره قائمة مشاهدات Netflix حول العالم.

يضم أحدث إصدارات Netflix أيضا طاقما من النجوم مثل جينيفر لورانس وليوناردو دي كابريو في أول تعاون له مع شبكة Netflix وميريل ستريب في دور رئيسة الولايات المتحدة الأمريكية وكيت بلانشيت وكريس إيفانز وتيموثي شالاميت وجوناه هيل وروب مورجان وتايلر بري وماثيو بيري والمغنية الأمريكية أريانا جراندي وميلاني لينسكي.

وعلى الرغم من النجاح الكبير الذي حققه الفيلم إلا أنه تضم خطأَ من قبل صناعه.

 

ويكمن هذا الخطأ في أحد المشاهد التي يقود فيها ليوناردو دي كابريو سيارته وكان يضع الهاتف أمامه وعندما وجد المذنب يقترب من الأرض خرج مسرعا من سيارته تاركا هاتفه.

وفي اللقطة التالية يظهر وهو يخرج الهاتف من جيبه كي يتصل بمساعدته “كيت” رغم عدم ظهوره وهو يأخذ هاتفه من السيارة.

 

 

 

 

الفيلم تدور أحداثه حول رحلة “كيت” وأستاذها “راندال” لإيصال صوتهما حتى يتم إنقاذ العالم من كارثة محققة، يصلا إلى البيت الأبيض لمقابلة الرئيسة “أورليان” ميريل ستريب، التي لا تبالي بأي شيء إلا بقائها على مقعد الرئاسة، لن تجد الحكومة الأمريكية توجه بأقصى سرعة لحل الأزمة، بل هنا نرى أن من يحكم لا يستحق المكانة الموجود فيها، حيث تهتم هي بتولي حبيبها منصب مهم في الدولة، وتفكر في الانتخابات المقبلة، بينما تجعل ابنها “المختل نفسيا” مسئولا مهما، لا تكترث بكل الحقائق والدلائل وتركز فقط أن “كيت” و”راندال” علماء من جامعة في إحدى الولايات الصغيرة وليسا خريجا جامعة كبرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق