رئاسة الجمهورية تسنتكر فتاوى قتل المعارضة وتهيب بالقوى الوطنية بالوقوف صفاً واحداً

yasr ali

 أصدرت رئاسة الجمهورية بيانا اليوم تؤكد فيه أن الثورة المصرية تمر بمرحلة دقيقة بات الحوار ـ و الحوار فقط ـ هو السبيل الوحيد لاستكمال مكتسباتها و تحقيق الوئام بين كل المصريين بلا تمييز أو تفرقة فقد أصبح بحق الدرع الحامى للوطن ، وذلك على الصفحة الرسمية للمتحدث باسم رئاسة الجمهورية .

وأضاف البيان أن ممارسة العنف السياسى أو التلويح به بات من أهم التحديات التى تواجه ثورات الربيع العربي وهى تبنى نظمها الديموقراطية الوليدة، لذا يتوجب علينا أن نتكاتف جميعا حكومة و شعبا لدرء خطر الفتنة و محاصرة محاولات بث الفرقة و الانقسام داخل مصرنا الحبيبة ، و أن نعمل على مواجهة هذه الجرائم البشعة بكافة الوسائل القانونية و السياسية و المجتمعية و الثقافية.

وأشار  البيان الى أنه من الغريب على أرض الكنانة أن يروج البعض للعنف السياسي ويحرض عليه و يبيح البعض الآخر ممن يدعون التحدث بإسم الدين “القتل” على قاعدة الاختلاف السياسى وهذا هو الارهاب بعينه

وأكد البيان إن مؤسسة الرئاسة تؤكد رفضها الكامل لخطابات الكراهية التى تتمسح بالدين و الدين منها برئ ، وتهيب بكافة القوى الوطنية والمؤسسات الدينية والقيادات الفكرية أن تقف صفاً واحدا ً متماسكا ًلمواجهة تلك اللغة التحريضية المرفوضة التى تشكل خروجا على التسامح الذي دعت إليه جميع الأديان و تمثل انحرافاً خطيرا عن المسار السلمى للثورة المصرية العظيمة .

leave a reply

ستة عشر − ستة =