البوابة الأخبارية

سرعة جديدة لنقل البيانات تصل إلى 100 تيرابايت في الثانية!

استطاع مجموعة من الباحثين مؤخرا التوصّل إلى سرعة قياسية لنقل البيانات تزيد على 100 تيرابايت في الثانية عبر كابل ألياف ضوئية واحد فقط، وهو الرقم الذي يعني نحو 250 أسطوانة بلو-راي “مزدوجة الأوجه”، وبمعنى آخر 3 شهور من المشاهدة المستمرّة للفيديو عالي التحديد.

جاء الإعلان عن هذا الإنجاز العلمي عبر مجلة NewScientist، والتي أوضحت أن فريق الباحثين -الذي ينتمي لشركة NEC- استطاع تحقيق سرعة عالية لنقل البيانات بلغت 101.7 تيرابايت في الثانية عبر كابل ألياف ضوئية يبلغ طوله 165 كم.

وقد تمكّن الفريق من تحقيق هذا الإنجاز من خلال قدرته على ضغط النبضات الضوئية الصادرة من 370 شعاع ليزر منفصل ضمن نبضة واحدة يقوم جهاز الاستقبال بتلقّيها؛ حيث إن كل شعاع ليزر يقوم بإصدار خصلة فائقة النحافة من نطاق للأشعة تحت الحمراء، وكل نطاق يتضمّن موجات ضوئية متعدّدة الخصائص من ناحية القطبية والمدى والشكل، وهو ما يُساعد على تكويد وتنظيم كل حزمة من المعلومات.

وعلى جانب آخر، استطاع الباحث الياباني يون ساكاجوتشي من المعهد الوطني الياباني للمعلومات وتكنولوجيا الاتصالات أن يُحقّق سرعة قريبة جداً من نفس السرعة التي قدّمها علماء NEC؛ حيث قدّم سرعة عالية لنقل البيانات تصل إلى 100 تيرابايت في الثانية عبر كابل واحد يحتوي على سبع نوى داخلية لتوجيه الضوء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق