اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

شاهد … روبي في احدث اطلالة لها

أصبح الفرق في ملابس الفنانة روبي على خشبة المسرح ملحوظا، رغم أنها لم تكشف بعد عن الاستايلست الخاص بها الذي أحدث هذا الفارق الملحوظ.

كانت إطلالات روبي على خشبة المسرح في الأغلب باهتة، لا تناسب قوامها أو أغانيها البسيطة، وإن جاء الاختيار مناسبا لها فستجد هناك مشكلة في الخامة مثلا!

فعندما ارتدت Jumpsuit كان تصميمه غير مناسب لمنطقة الأرداف والعضلات النائمة، فظهر بقوام غير متناسق.

 

ورغم أن هذا الفستان الذهبي يناسبها تماما، لكن جاءت خامته سيئة، ولمعته تشبه أوراق الزينة، ولذلك فيعد اختيارا خاطئا.

وفي مارس، مع عودة الحفلات بالتدريج، بدأت تطل روبي بإطلالات ملفتة أكثر ولكنها لا تخلو من الأخطاء، فمثلا عند ارتداء الفستان الأزرق والفضي اللامع، جاء طويلا وضيقا مما لم يبرز جمال قوامها، بل أظهر عيوبه عند منطقة الأرداف أيضا، وتنسيقه مع حذاء مغلق لامع أيضا لم يكن الأنسب!

صورة

وتعود بعدها من جديد بإطلالة رغم أنها من قطع رائجة، ولكنها بدت مملة، تنسيق القطع باللون الأسود دون إدخال اكسسوارات ملونة أو أحمر شفاه صارخ جاء باهتا على بشرتها!

صورة

لتكون هذه الإطلالة هي نهاية الملل في إطلالات روبي، لتعود من جديد في حفلات صيف 2021، بإطلالات مدروسة عما سبق، تناسبها وتناسب أغانيها الخفيفة.

جاءت البداية مع الفستان الوردي ذو الطول المختلف، رغم أنه لم يكن مناسبا لها بسبب لونه وسمارها، ولكنه جاء أفضل من ذي قبل.

صورة

ومن بعدها اختارت الفستان الأبيض الضيق، ورغم الانتقادات الموجه له، لكنه رائج وناسبها وناسب طبيعة الحفل الشبابي في مدينة ساحلية.

صورة

ثم ظهرت بعدها بتنورة قصيرة A-Line وTop بكتف واحد وذيل حصان مرفوع، في تنسيق أنيق ومبهر بين جميع القطع، فظهرت بإطلالة شبابية أنيقة.

صورة

وأخيرا، عادت لترتدي بنطلون رغم إخفاقها السابق فيه، لكن هذه المرة لم يكن مملا، فمن الواضح أنها خسرت بعض الكيلو جرامات، فجاء التصميم مناسبا لها، ونسقته على Crop Top أبيض، بأكمام أنيقة، ورفعت شعرها Pun لأعلى، لتختلف عن المرة السابقة عند ارتدائها لقطع مشابه،

صورة

ونصيحة لروبي، لا تستغني عن منسق الأزياء، سواء من تتعاونين معه حاليا أو غيره فكل النجوم بحاجة إليه، كما عليها التدرب أكثر على الوقوف على المسرح فالكاميرات تلقط لها العديد من اللقطات التي تظهرها واقفة بطريقة خاطئة لا تبرز جمال فستانها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق