البوابة الأخبارية

شرف عن دول الثماني: إنكم لا تملكون الحق في أن تفشل الثورة المصرية

أكد د. عصام شرف -رئيس مجلس الوزراء- اليوم (الجمعة) أنه لمس خلال اجتماعات مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى واللقاءات الفردية التي عقدها على هامش القمة مدى التجاوب والاستعداد لمساندة مصر في هذه المرحلة المؤقتة التي تمر بها البلاد.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن شرف قوله: “إن هذه المساندة والتجاوب مع دعم مصر تأتي من منطلق إدراك الجميع لدور مصر المهم في المنطقة العربية أو الإفريقية وأهميتها في الاستقرار الذي ينعكس على مصالح الدول الكبرى في المنطقة”، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده في ختام أعمال قمة الدول الثماني.

وأوضح أن دول مجموعة الثماني وكافة المؤسسات الدولية المشاركة في القمة أكدوا دعمهم للثورة المصرية ووجهوا خطابهم إلى الحكومة المصرية قائلين: “إنكم لا تملكون الحق في أن تفشل الثورة المصرية”، مشيرا إلى أن هذه مشاعر طيبة وأن الشعب المصري أيضا يحمي الثورة ومعه العالم كله الذي يدرك دور مصر المحوري لاستقرار المنطقة ككل.

ونفى شرف ما يتردد عن أن الحكومة المصرية لم تتقدم بطلب للحكومة البريطانية لاستعادة الأموال المصرية المنهوبة الموجودة لدى بريطانيا، مشيرا إلى أن هذه الأمور تحكمها إجراءات وقوانين وتحتاج إلى وقت طويل.

وأشار شرف إلى أنه أكد في الاجتماعات أن مصر تهدف إلى تحقيق الديمقراطية، وأن أي تعاون اقتصادي مع مصر في المرحلة الحالية يهدف إلى حماية الديمقراطية وتعزيزها في هذه المرحلة التي ستنطلق مصر بعدها إلى الأمام.

وشدد رئيس الوزراء على التوجه الإفريقي لمصر، وأنه لمس خلال جلسة الحوار بين مجموعة الثماني ودول مبادرة النيباد الإفريقية رغبة دول مجموعة الثماني في تفعيل مشاريع للتنمية في إفريقيا.

وأشار شرف إلى أن التوجه الحالي لدول مجموعة الثمانى لا يقتصر فقط على تقديم المساعدات المالية، وإنما يتوجه نحو تحقيق التنمية والشراكة مع الدول الإفريقية، وأن مصر يمكن أن تلعب دورا مهما جدا في هذه النقطة من أجل زيادة حجم التبادل التجاري بين الدول الإفريقية والذي لا يتعدى 12%، بينما التبادل التجاري بين الدول الأوروبية بعضها البعض يصل إلى 75%، وذلك من أجل زيادة التبادل التجاري في إفريقيا ثم تحقيق الاندماج الاقتصادي وصولا إلى التكامل بين الدول الإفريقية بشكل أو بآخر.

وشدد رئيس الوزراء على أن السنة المالية الجديدة في مصر تحمل اهتماما أكبر للجانب الاجتماعي والصحي والتعليمي والبحث العلمي والنقل.

واختتم شرف تصريحاته بأن الدول الكبرى يهمها الاستقرار في المنطقة وبالتالي في مصر أيضا لما تتمتع به من موقع ومناخ وقدرات بشرية وسوق ضخمة، فإن التعاون بين الدول الكبرى ومصر سيسهم في استقرارها الاقتصادي والسياسي، بما ينعكس عل العالم العربي وإفريقيا والدول الكبرى أيضا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق