اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

شريهان تروي معاناتها بعد الحادث الشهير وإصابتها بكسر في العمود الفقري والحوض

في فيديو قديم للقاء مع قناة المستقبل اللبنانية، روت الفنان شريهان تفاصيل الحادث والعملية الجراحية الذي خضعت لهما بعد حادث سيارتها الذي استعرضته في إعلانها الأخير.

قالت شريهان: “الحادثة كانت صعبة جدا، وتعرضت لكسر في العمود الفقري والحوض وعصب في قدمي اليمين أيضا، والعظام اصطدمت بالنخاع الشوكي، فالسيارة انقلبت أكثر من مرة”.

وتابعت: أصر الأطباء المعالجين على أن أخضع لعملية بها أمل لشفائي، ووافقت، ففي الحالتين أنا لا أستطيع القيام والحركة، فلا يوجد ما أخسره إن خضعت للعملية، سافرت لباريس لأنها الأقرب، ونفذ العلمية طبيب ألماني بمشاركة الدكتور المصري سمير الملا، ومكثت في العمليات لمدة 9 ساعات ونصف الساعة، وبعدها خرجت على الانعاش لمدة يومين، وبعدها 6 أشهر ارتدي الحزام.

وأضافت: عانيت في هذه الفترة من الآلام الجسدية، وأيضا ما كُتب عني في الصحف، فأنا أعطيت للفن حتى لو لي أخطائي، وكنت أنتظر أن يرد لي هذا في ألمي، ولكني وجدت انتقادات.

واستطردت: كنت أرشي الممرضة لأجعلها تسبق تعليمات الدكتور المعالج، فمثلا خطته العلاجية هي أن أمشي بعد أسبوع، أجعلها تساعدني على السير في نفس اليوم أو نزول السلالم، كنت أشعر بتعب كبير ولكني كنت أريد العودة، وبعدها خضعت لعلاج طبيعي لمدة 6 أشهر، وبعدها بعام تعرضت للكسر مرة أخرى!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق