البوابة الأخبارية

شنودة يتجاهل الحديث عن محاكمة مبارك فى العظة

تجاهل قداسة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية والكرازة المرقسية فى عظته اليوم، الحديث عن محاكمة الرئيس المخلوع حسنى مبارك ورجاله، ولم يتطرق من قريب أو بعيد إلى حديث بشأن محاكمات اليوم التاريخية، وكعادته أجاب البابا شنودة عن أسئلة الحضور بشأن القضايا الاجتماعية والأحوال الشخصية، ولم تستغرق عظة البابا وقتا طويلا مثل عظاته السابقة، وإنما أجاب عن أسئلة قليلة وبعدها تحول للحديث عن عنوان عظة اليوم “العمر الروحى”، وكأن قداسة البابا يقدم عظة للإنسان إن ما يدوم هو أعماله الصالحة.

وعن شروط الأيام التى تحسب للإنسان عند الله وتصبح حقيقة من العمر الروحى، قال بطريرك الأقباط الأرثوذكس: “أيام عمرك المحسوبة عند ربنا هى الأيام التى عشت فيها بنقاوة القلب، أى أن قلبك خال من الحقد والعداوة والغل والكراهية، وغير ذلك تكون أيام غير محسوبة عند الله، لأن الله ينظر إلى قلب الإنسان الذى يعمل وليس المظهر والشكل فقط”.

نصح البابا زوجة اشتكت له من سوء معاملة زوجها لمدة 15 سنة لدرجة أنها لا تستطيع التحمل أكثر، وقررت الانفصال رسمياَ ولا تدرى أى طريق تسلك الكنيسة أم المحكمة.. باللجوء لمنزل عائلتها الأولى، وعدم الانفصال رسمياَ، وقال “لا تتخذى موقفا رسميا بالانفصال لكن خلى كل واحد فى حاله”.

كما نصح البابا الآباء بتقوية أبنائهم داخلياَ حتى يكتسبوا حكمة يرفضون بها الأشياء الخاطئة الخارجية، جاء ذلك رداَ على سؤال أحد الحضور: ماذا نفعل نحن الأباء تجاه الميديا والإنترنت، خاصة أن الإنترنت تعرض صورا غير “كويسة” يقصد إباحية.

وطالب البابا زوجة مسيحية بإرسال رقم هاتفها عندما أرسلت خطابا قالت فيه: “أنا يا سيدنا تزوجت واحد اتغشيت فيه، طلع مش بتاع ربنا، والكلمة كلمة أخته فى البيت، وطلع مريض بالتشنج والتعصب، وأحنا دلوقتى تعبانين”. وأضاف البابا: “ياريت الحاجات اللى زى دى يتركوا لنا رقم هاتف لنتصل بهم ونرى ما يمكن القيام به من أجلهم”، مطالباَ أصحاب المشكلات المماثلة بإرسال رقم هاتفهم للتدخل لحلها. وعندما سأل واحدا ما معنى المحبة تتأنى؟ أجاب : يعنى تطول بالها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق