البوابة الأخباريةاهم اخبار الرياضة

صراع الجبلاية .. شوبير يواجه أبو ريدة .. وانسحاب سيف وحازم

منذ إعلان مجلس إدارة اتحاد الكرة السابق برئاسة هاني أبو ريدة الاستقالة في شهر يوليو الماضي عقب إقصاء منتخب مصر من أمم إفريقيا ، والجماهير تنتظر مَن سيدير الكرة المصرية مستقبلا بعد الانتخابات المقبلة.

وستُعقد انتخابات الاتحاد المصري لكرة القدم هذا العام من أجل تعيين مجلس جديد بدلًا من اللجنة الخماسية المؤقتة برئاسة عمرو الجنايني، والتي اعتمدها الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” في شهر أغسطس الماضي.

ورغم عدم إعلان الموعد النهائي لانتخابات اتحاد الكرة بشكل رسمي، إلا أن الصورة بدأت تتضح مبكرا، ويتصدرها أحمد شوبير، نائب رئيس الجبلاية السابق، الذي أعلن أكثر من مرة نيته الترشح على منصب الرئيس.

ولم يعلن هاني أبو ريدة موقفه رسميا من الانتخابات المقبلة لاتحاد الكرة، إلا أن عدة تقارير كشفت اعتزامه الترشح من أجل العودة من جديد على مقعد الرئيس، إذ ينتظر فتح باب الترشح للانتخابات لتقديم أوراقه.

عودة أبو ريدة لانتخابات اتحاد الكرة تنذر بصراع مع أحمد شوبير على منصب الرئيس، خاصةً أن عضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي لكرة القدم والأفريقي لن يترشح على مقعد رئاسة “كاف” في الانتخابات المقبلة.

ويجد أبو ريدة الدعم من مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، حيث قال الرجل الأول في القلعة البيضاء خلال تصريحات تلفزيونية: “نساند هاني أبو ريدة لأنه سبق وأن وقف إلى جانبنا كثيرًا في عدد من الأزمات”.

وكان شوبير فتح النار على المجلس الذي عمل معه مؤكدا أنه عاش أسوأ 7 أشهر في حياته، مؤكدا أن عهد أبو ريدة افتقد النظام: “علاقتي كانت سيئة معه، كان لا يتواصل مع أحد سوى أحمد مجاهد عضو المجلس”.

وأضاف شوبير: “لم أجد الاحترافية في الإدارة السابقة، ولم أجد الاحترام من هاني أبو ريدة، تجاهلني في بعض القرارات رغم أنني كنت نائبا، وأعضاء المجلس السابق لم يتواجدوا في مقر الاتحاد بالأوقات المحددة لهم”.

وأكد حارس الأهلي السابق أنه يريد العودة لمجلس الإدارة لأنه يعشق العمل في اتحاد الكرة ولقوة علاقته مع الجمعية العمومية، مؤكدا أنه سيستعين باثنين من المجلس السابق وسيف زاهر كنائب رئيس، إذا سمح بذلك.

لكن الإعلامي سيف زاهر، الذي كان يشغل منصب عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، أعلنها صراحةً بأنه لن يترشح في الانتخابات المقبلة، مشيرا إلى أنه يكن الاحترام للمجلس السابق وأنه تقدم باستقالته دون تدخلات.

وأكمل: “لن أخوض انتخابات اتحاد الكرة المقبلة تحت أي ظروف وبغض النظر عن تطبيق بند الـ8 سنوات أو لا، وسأكتفي بعملي الإعلامي مع تركيز جهودي في منصب إداري آخر سأعلن عنه في الوقت المناسب”.

كما أكد حازم إمام أنه لن يخوض انتخابات اتحاد الكرة: “قراري نهائي بعدم الترشح على الأقل في الدورة المقبلة، قررت قبل استقالتي عدم التواجد في العمل العام، حيث أغضبني توجيه السباب وطعن البعض في الذمم”.

ولا يزال موقف البعض من خوض انتخابات اتحاد الكرة محل دراسة، مثل عصام عبدالفتاح، رئيس لجنة الحكام السابق، عامر حسين رئيس لجنة المسابقات السابق، والنجم أحمد حسن، قائد منتخب مصر السابق.

يُذكر أن مجلس إدارة اتحاد الكرة سيتكون وفقا للائحة الجديدة من تسعة أعضاء، هم الرئيس ونائب له، بالإضافة إلى خمسة أعضاء من الرجال وثنائي نسائي، مع وجود بند الثماني سنوات في منصب رئيس الاتحاد فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق