Uncategorized

صعوبات اقتصادية تنتظر واشنطن العام الجديد

كشف سؤال طرحته صحيفة واشنطن بوست أمس علي عدد من الخبراء السياسيين حول ابرز توقعاتهم علي الساحة الأمريكية خلال العام الجديد 2011. عن قدر كبير من التشاؤم حيال الأوضاع الاقتصادية.
توقع إد روجرز كبير الموظفين السابق في البيت الأبيض إبان عهد الرئيسين رونالد ريجان وجورج بوش الأب أن تعم البلاد مظاهرات واضرابات العاملين في القطاع الحكومي علي غرار ما حدث في باريس ولندن وروما.
قال روجرز إن الحكومات المحلية في الولايات المتحدة ستلجأ إلي خفض الميزانيات. الأمر الذي قد يؤدي إلي تسريح آلاف الموظفين. وخفض رواتب التقاعد والإعانات التي يستفيد منها الملايين..أوضح أن سيطرة الجمهوريين علي مجلس النواب سيعقد تمرير أي عملية إنقاذ مالي في واشنطن. وقال اربطوا الأحزمة. فالمصاعب قادمة.
أما جنيفر بالميري رئيس المركز الأمريكي لصندوق العمل والتقدم تتوقع مزيداً من الجهود الجمهورية لإلغاء قانون إصلاح الرعاية الصحية والترويج لميثاق الرعاية السابق.
قال دوجلاس شوين المشرف علي استطلاعات الرأي الديمقراطي إن أكبر مفاجأة سياسية قد يشهدها عام 2011 بروز مرشح من حزب ثالث للرئاسة عام 2012. ولاسيما أن ثمة استياء كبيراً من واشنطن ومن النظام السياسي بسبب عدم حدوث ذلك.
قالت كاثرين ماكلين الديمقراطية المتخصصة في الشئون الاستراتيجية إن أفضل وسيلة لتحقيق التقدم في 2011 هي التعاطي مع القضايا الحساسة مثل البطالة وخفض العجز والطاقة والبيئة وأفغانستان بالتزام حقيقي من قبل الإدارة والحزبين الرئيسيين في الكونجرس لتحقيق المصالح الوطنية دون القضايا السياسية اليومية.
الجمهورية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق