اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

طبيب يكشف حقيقة الخطأ الطبي في حالة ياسمين عبد العزيز

أوضح الطبيب المصري ماهر عمران عبر منشور له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي Facebook تفاصيل جديدة عن الحالة الصحية للفنانة ياسمين عبد العزيز.

قال عمران في منشور له أن ما تم تداوله في الفترة الأخيرة بخصوص الحالة الصحية لياسمين عبد العزيز غير صحيح وتابع قائلًا أنها سبق وأجرت جراحتين لإزالة كيس تجمع دموي واحدة في الولايات المتحدة الأمريكية والأخرى في إحدى الدول العربية.

هاجم الطبيب ماهر عمران ما تم تداوله في وسائل الإعلام من أخبار تخص الخطأ الطبي الذي تعرضت له وقال “”تساءلت ونقبت عن المصادر التي استقى منها هؤلاء الإعلاميون تلك المعلومات المغلوطة، فتأكدت أن هناك أطباء من الشخصيات المدمنة للظهور إعلاميا، ولهم متابعون بالآلاف، ورغم أنهم فى تخصصات بعيدة تمامًا عن أمراض النساء والتوليد، بل والتخصصات الجراحية عمومًا، إلا أنهم للأسف أدلوا بدلوهم بغباء مفرط استقى منه الإعلاميون معلوماتهم، بل وأغلب الظن أنهم هم الذين بادروا بالاتصال بالإعلاميين، وطبعا بعدما بدأت الحقائق تتكشف بادر كل من أفتى على صفحته الخاصة بإزالة تخاريفه”.

صورة

 

وتابع عمران كاشفًا تفاصيل الجراحة التي خضعت لها ياسمين وقال “يعلم الجميع من الأطباء أن هذا التاريخ المرضي الجراحي للفنانة ياسمين عبد العزيز، ينطوي على موانع مطلقة لاستعمال المنظار الجراحي، وبالفعل كانت العملية جراحة مفتوحة، أجراها فريق الجراحة المكون من طبيبها الخاص منذ حملها الأول، وهو أستاذ أجيال وقامة كبرى متميزة في مجال جراحة أمراض النساء والتوليد، بالإضافة إلى أستاذ جراحة تجميل شهير ومتميز فى مجاله”.

وأضاف “جرى إزالة كيس به تجمع دموي كبير الحجم من كل من المبيضين، احتوى كل منهما على ما لا يقل عن نصف لتر من الدم الكثيف، الذى يتراكم على مدى سنوات بفعل مرض بطانة الرحم المنتبذة بالمبيض، أو كما يقال (البطانة المهاجرة)، وكل من يعمل فى تخصصنا أمراض النساء من الممكن أن يتصور مدى تعقيدات الحقل الجراحي في حالات تكرار التدخل الجراحي، ولاسيما مع هذا المرض اللعين، الذي تكون جراحاته أحيانًا أشد قسوة من جراحات الأورام الخبيثة، ولا سيما عند تكرار التدخل الجراحي ولم تكن هذه هي المرة الأولى للتعامل مع هذا المرض”.

كما أكد عمران أن الجراحة تمت بسلام ومن قام بشق البطن هو جراح تجميل متميز وأوضح أنها عانت بعد ذلك من انتفاخ في البطن تم تشخيصه بانسداد القولون، كما أوضح أن الأشعة الخاصة بها أثبتت عدم وجود إصابة بالأمعاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق