طفرة علي طلب الأراضي للصناعة و‮٠١ ‬ملايين متر استخدامات سنوية عسل‮:‬‮ ‬انشاء أكبر منطقة صناعية مكتملة المرافق علي مساحة ‮٣٣‬مليون متر بالفيوم

أعلن المهندس عمرو عسل رئيس هيئة التنمية الصناعية ان مصر تشهد طفرة صناعية عملاقة وان احتياجات  الصناعه من الاراضي تتجاوز ٠١ ملايين متر تقوم الدولة بترف

هل التئام كسور العظام فى الصغار يختلف عنه فى الكبار؟
وفد أمريكي يصل القاهرة لدعم الاقتصاد
الجنايات تقضى بالسجن المشدد 10 سنوات لعامل تعدى على ضابط

أعلن المهندس عمرو عسل رئيس هيئة التنمية الصناعية ان مصر تشهد طفرة صناعية عملاقة وان احتياجات  الصناعه من الاراضي تتجاوز ٠١ ملايين متر تقوم الدولة بترفيق ٢ مليون متر وتسند للمطورين الصناعيين ترفيق ٨ ملايين متر من خلال ٢١ مطورا. وقال عسل ان الدولة خصصت ٧.١ مليار لدعم المناطق الصناعية ٥٥٪ منها للصعيد، مشيرا الي ان عدد المناطق الصناعية بلغ حتي الان ٥٣ منطقة منها ٢٢ مكتملة المرافق والباقي يجري استكماله. جاء ذلك في اللقاء الذي نظمه اتحاد الصناعات لرئيس هيئة التنمية الصناعية مع اعضاء مجلس ادارة الاتحاد ورؤساء الغرف لازالة بعض المعوقات التي تواجهها الصناعة وادار اللقاء المهندس محمد السويدي والمهندس زكي بسيوني وكيلا الاتحاد. أوضح عسل ان لدي الهيئة قوائم انتظار طويلة للحصول علي الاراضي الصناعية وهناك خطة للتعاقد مع المزيد من المطورين الصناعيين لتوفير اراضي مرفقة. وأوضح ان الاجراءات تمضي علي قدم وساق لإعداد اكبر منطقة صناعية في مصر بعد أن اصبحت مدينة ٦ أكتوبر مكتملة العدد وهي منطقة الفيوم الصناعية عند الكيلو ٩٣ بعد ميدان الرماية. وتصل مساحة المنطقة ٣٣ مليون متر شمال كوم اوشيم وتبعد ٠٢ كيلو مترا عن مدينة الفيوم التي تتميز بوجود أعداد كبيرة من الصالة جاهزة للعمل..وقال إن اراضي المنطقة الجديدة تدخل ضمن الامتيازات التي يتمتع بها الاستثمار الصناعي في الصعيد حيث تقدم الاراضي المرفقة بالمجان وتحصل فيها المشروعات علي خدمات تحديث الصناعة بدعم اضافي قدره ٠٥٪ فضلا عن حصول أصحاب الاعمال علي ٥١ ألف جنيه منحة من الدولة عن كل فرصة عمل يجري توفيرها..وحول مطالب اتحاد الصناعات بنقل تبعية المشروعات الصناعية في المحافظات من المحليات للهيئة قال عسل ان الهيئة ستعلن خلال أيام خطة عمل جديدة للقضاء بشكل نهائي علي مركزية اصدار التراخيص وتنظيم الصناعة بما يضمن تخفيف قبضة المحليات..وحول ما تردد عن رفع قيمة خطاب الضمان اكد عسل ان الهيئة زادت من قيمة الضمان من ٠٥ جنيها للمتر بعد ان تبين انها غير رادعة للمتاجرين بالاراضي الي ٠٠٢ جنيه للمتر يتم ردها للمستثمر علي مراحل حسب درجة التزامه. وقال ان الاراضي الصناعية ليست للتجارة ولا التسقيع ومن يجد صعوبة في الاستثمار لن يكون امامه إلا اعادة الارض الي الهيئة واستلام خطاب الضمان..وحول مشاكل نقل المدابغ الي منطقة الروبيكي قال عسل ان الهيئة انتهت من تصميم استمارة بيانات لمعرفة الراغبين في الانتقال أو الحصول علي التعويض والانسحاب وسيتم الاسبوع القادم تحديد عدد المنتفعين واكد عسل ان الهيئة ملتزمة بتسليم مدبغة أمام مدبغة ومن يريد التوسع سيكون عليه سداد قيمة الارض بالأسعار التي ستحدد وفقا لتكلفة المرافق بالمدينة.

الاخبار

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: