طلاب الإخوان يطردون أبطال “ذات” بسبب الملابس القصيرة

قام أعضاء اتحاد طلبة كلية هندسة عين شمس من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين بوقف التصوير وطرد فريق عمل مسلسل "ذات"، رغم أن المسلسل ينتمي لنوعية المسلس

صورة: دنيا “أم زوحلوبا” في الأيام الأخيرة قبل استقبال مولودها
نادية لطفي: كيف لا نحاكم مبارك الفاسد الذي ظلمنا!!
«بيكيه وشاكيرا» يشاهدان مباراة لكرة السلة

قام أعضاء اتحاد طلبة كلية هندسة عين شمس من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين بوقف التصوير وطرد فريق عمل مسلسل “ذات”، رغم أن المسلسل ينتمي لنوعية المسلسلات التاريخية الاجتماعية التي ترصد تاريخ مصر الحديث منذ عام 1952 مرورا بحقبة السبعينيات، ومأخوذ عن رواية مهمة تحمل الاسم نفسه للأديب الكبير صنع الله إبراهيم.

تعود تفاصيل الواقعة إلى تصدّي مجموعة من الطلاب باتحاد كلية هندسة عين شمس إلى فريق عمل المسلسل أثناء تصوير أحد المشاهد في الكلية، وكان المشهد يدور حول الحركة الطلابية في بداية السبعينيات عندما اعتصم طلاب الكلية عام 1972، ثم خرجوا من الجامعات إلى ميدان التحرير؛ اعتراضا على عدم الحرب على إسرائيل، وبعد بدء التصوير بساعات اعترض مجموعة من طلاب الاتحاد المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين على ارتداء الفتايات “الكومبارس” للملابس القصيرة؛ حيث كنّ يؤدّين دور طالبات في الجامعة، ومن المعروف أن تلك الحقبة التاريخية كانت لها ملامحها الشكلية في الأزياء والملابس المعيّنة وطريقة تسريحة الشعر… وغيرها من الملامح المميّزة لتلك الفترة؛ سواء للذكور أو الإناث، إلا أن الطلاب اشتكوا لعميد الكلية محمد الحسيني ووكيلها شريف حماد من عدم مناسبة ذلك للحرم الجامعي، وطالبوا بوقف التصوير؛ فقرّر وكيل الكلية التراجع عن التعاون مع فريق العمل، وطالبهم بالمغادرة حقنا للدماء.

وفي تصريحات خاصة لـ“بص وطل” قال الفنان هاني عادل أحد أبطال المسلسل وأحد المشاركين في المشهد مع الفنانة نيللي كريم: “فوجئنا باقتحام بعض الطلاب لمكان التصوير، وإصرارهم على وقف التصوير بدعوى وجود ملابس قصيرة للفنانات “الكومبارس”؛ فأخبرتهم مخرجة العمل كاملة أبو ذكري أن المسلسل تاريخي اجتماعي يرصد حقبة مهمة في حياة مصر، وحرصا على مصداقيته؛ فإن أبطاله وجميع المشاركين فيه يرتدون ملابس و”استايل” تلك الحقبة، وأكّدت لهم أن الفتيات الكومبارس يرتدين جوارب طويلة أسفل “الجيبات” القصيرة التي كانت تُميّز تلك الفترة، وأن عليهم الحكم على العمل الفني ككل بعد ظهوره للنور، ومشاهدة القيمة الفنية والأدبية التي يُقدّمها للجمهور، وعدم الوقوف على تفاصيل بسيطة ليست في محلها.

وأضاف هاني: “أكّدت المخرجة لهم أيضا أن أمهاتنا وأجدادنا كانوا يرتدين هذه الملابس التي كانت سمة عامة لعصر بأكمله، لكن الطلاب أصرّوا على موقفهم وصعـّدوا الأمر، وهو ما اضطرّ إدارة الجامعة للرضوخ لمطالبهم، وطلب وكيل الكلية منّا أن نغادر المكان رغم أننا أخذنا منهم التصريحات اللازمة قبل الشروع في التصوير”.

ومن جانبه، قال الفنان الشاب عمر السعيد عن تفاصيل الواقعة: “اتصل طلاب الاتحاد أمامنا بمكتب الإرشاد ليأخذوا منه التعليمات؛ حيث لم يتحرّكوا من تلقاء أنفسهم وإنما تلقّوا الأوامر، وقالوا لنا بالحرف التعليمات اللي عندنا إن ماحدش يصوّر، ورغم أن المخرجة كاملة أبو ذكري سألت أحدهم: هل شاهدت فيلم “الحفيد”؟ فأجابها أنه شاهده وأعجبه؛ فقالت له لو كنت شاهدته جيّدا لكنت لاحظت أن هذه الملابس التي ترتديها فتيات الكومبارس كان يرتديها أبطال الفيلم؛ خاصة ميرفت أمين ومنى جبر؛ حيث كانت هذه هي ملابس تلك الحقبة الزمنية التي يدور فيها المسلسل، وأننا نقدّم ملامح تلك الحقبة بكل ما فيها حرصا على مصداقيتنا، وأنكم ستندمون -عند عرض المسلسل ورؤية القيمة التي يُقدّمها- على أنكم أوقفتم تصويره”.

وأضاف عمر السعيد: “الغريب أن كاملة أبو ذكري عندما سألت هؤلاء الطلاب: هل شاهدتم أعمالي الفنية ولمستم القيم والرسائل التي تُقدّمها مثل فيلم “واحد صفر”… وغيره؟ أجابها أحدهم بلهجة ذات مغزى: “آه إحنا عارفين أعمالك كويس.. ومش هنسمح بالتصوير”، فقالت له لن تثنينا مواقفكم المتشددة، ولا آراؤكم الرجعية عن ممارسة دورنا الفني، أو المساس بحرية الإبداع، وسنلتقي من جديد في مواجهات أخرى”.

وأكّد عمر أن وكيل الكلية شريف حماد قال لفريق العمل بالحرف: “لازم توقفوا التصوير حالا.. لأنهم بعتوا يجيبوا ناس”.

ومن جانبه أصدر اتحاد طلاب هندسة عين شمس بيانا لتبرير طردهم لفريق المسلسل؛ قالوا فيه: “يعتذر اتحاد طلاب عين شمس عن المشاهد السيئة التي ظهرت نتيجة تصوير أحد المسلسلات داخل حرم الكلية, وقد قامت إدارة الكلية واتحاد الطلاب بمنع فريق عمل المسلسل من استكمال تصوير بقية المشاهد غير اللائقة بالمسلسل، وتمّ إخراجهم من الكلية”.

وعلّقت مريم نعوم -مؤلفة سيناريو المسلسل- على بيان اتحاد الطلاب على صفحته؛ قائلة: “إنتم اتحاد طلبة، ولا جمعية “أمر بالمعروف ونهي عن المنكر”؟!! المشاهد دي كانت جزء من حلقات عن الحركة الطلابية في بداية السبعينيات.. لمّا طلبة هندسة اللي سبقوكم اعتصموا ثم خرجوا من الجامعات إلى ميدان التحرير سنة 1972”.

وأضافت: “اعرفوا تاريخكم وتاريخ الكليات اللي إنتم فيها قبل ما تبصّوا على طول لبس الممثلات.. ولا عايزين المسلسل يصوّر طالبات السبعينيات لابسين لبس موديل سنة 2012 أو منتقبات؟ عايزين التاريخ يتحكي إزاي؟ فكّروا شوية قبل ما تحكموا على الظواهر، وشوفوا أهمية الصورة الكبيرة قبل ما تمسكوا في التفاصيل التافهة.. أنا مش قادرة أصدّق إن ده اتحاد طلبة هندسة”.

ومن جانبه أكّد ماجد يوسف -مدير إنتاج المسلسل- أن الشركة المنتجة حصلت على كل الأوراق والموافقات اللازمة للتصوير بالجامعة، وأن فريق العمل اتبع النهج القانوني والرسمي، وهو ما يعني سلامة موقفه، إلا أن إدارة الكلية رضخت لطلاب الإخوان وخشت استكمال التصوير.

وعن المكان البديل الذي سيتمّ التصوير فيه بدلا من كلية هندسة عين شمس؛ قال مدير الإنتاج: “سيتمّ البحث عن مكان بديل ذي طابع تاريخي يُوحي بشكل كلية هندسة عين شمس لاستكمال التصوير فيه، وهناك العديد من المدارس الفرنسية الخاصة في منطقة الظاهر التاريخية؛ وغيرها من المناطق التي تُعطي طابعا وشكلا لكلية هندسة عين شمس”.

مسلسل “ذات” بطولة نيللي كريم وباسم سمرة وانتصار وهاني عادل وعمر السعيد، وتأليف مريم ناعوم نقلا عن رواية للكاتب صنع الله إبراهيم تحمل الاسم نفسه، وإخراج كاملة أبو ذكري.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: