اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

عبد الرحيم كمال يكشف كيف تنبأ صناع “القاهرة كابول” بالأحداث

عقب سيطرة طالبان على القصر الرئاسي في العاصمة الأفغانية كابول، ووسط تخوفات دولية من تبعات حكم حركة طالبان وكيف يمكن أن تتأثر البلاد بهذا الأمر. ربط رواد منصات التواصل الاجتماعي الأحداث الجارية في أفغانستان بالمسلسل الشهير “القاهرة كابول” والذي عُرض في شهر رمضان الماضي وتناول موضوع سيطرة الجماعات الإسلامية وصناعة الإرهاب، وقال البعض أن مؤلف العمل وهو الكاتب والسيناريست عبد الرحيم كمال قد تنبأ بالمستقبل في المسلسل.

تواصل راديو مصر علي الهوا مع الكاتب عبد الرحيم كمال لمعرفة رأيه في الأحداث الجارية وأقوال الجمهور على منصات التواصل الاجتماعي.

أوضح كمال إنه لا يتفق مع وصف أحداث أفغانستان الحالية بالنبوءة كما ذكر البعض على السوشيال ميديا ولكنه كتب مسلسل “القاهرة كابول” بناءً على تحليل لمجريات الأحداث والمتابعة الجيدة لها.

تابع عبد الرحيم كمال وقال أن ما يحدث في أفغانستان حاليًا هو التطور الطبيعي للعلاقة المريبة بين أمريكا وأفغانستان الممتدة منذ سنوات طويلة.

أوضح كمال مقصده حيث قال أن أمريكا هي صانعة الإرهاب والداعمة له وهو الأمر الذي أشار إليه بوضوح في مسلسله “القاهرة كابول” حيث أوضح العلاقة بين الجماعات الإسلامية المتواجدة في العاصمة الأفغانية “كابول” والممثلة في شخصية الشيخ رمزي أو طارق لطفي وبين أمريكا وكيف دعمت أمريكا الجماعات الإسلامية وصنعت الإرهاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق