عرض”مانديلا” نهاية نوفمبر بأمريكا وأوروبا والأوسكار تفتح له ذراعيها

عرض”مانديلا” نهاية نوفمبر بأمريكا وأوروبا والأوسكار تفتح له ذراعيها

يبدأ عرض الفيلم السينمائى الجديد Mandela: Long Walk to Freedom أو "مانديلا: مشوار طويل من الحرية" فى دور العرض الأمريكية أواخر شهر نوفمبر الجارى، ليعر

التونسي ”لطفي بوشناق”: الغمة السورية ستنزاح والسلام سيحل في دمشق قريباً
الشحرورة: وديع الصافي سبقني بالرحيل
أمينة خليل ضيفة إسعاد يونس فى “صاحبة السعادة” الاثنين

يبدأ عرض الفيلم السينمائى الجديد Mandela: Long Walk to Freedom أو “مانديلا: مشوار طويل من الحرية” فى دور العرض الأمريكية أواخر شهر نوفمبر الجارى، ليعرض بعد ذلك فى عدة دول أوروبية، ومنها فرنسا وإنجلترا وألمانيا والدانمارك خلال الشهور المقبلة.

وتعود أهمية العمل إلى أنه يحكى فى خلال ساعتين ونصف تقريبا قصة حياة المناضل الجنوب أفريقى نيلسون مانديلا، حيث تبدأ أحداث العمل مع مولود مانديلا فى العقد الثانى من القرن الماضى، ورحلته التى خاضها فى الحياة، وسجنه لمدة 27 عاما نظرا لنشاطه السياسى، والمعاناة التى عاشها فى شبابه وأفكاره الثورية التى تدعو إلى نبذ العنصرية وتحقيق الحرية.
ويركز الفيلم على وصول مانديلا للحكم فى التسعينيات من القرن الماضى، حيث كان أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا، وجرى انتخابه فى أول انتخابات يشارك بها كل مواطن فى جنوب أفريقيا بصرف النظر عن عرقه، أو لونه، كما يركز أيضا على نجاح مانديلا فى التصدى للعنصرية بكافة صورها، والفيلم مأخوذ عن كتاب “طريق طويل إلى الحرية” الذى ألفه مانديلا لدى خروجه من السجن.
ويجسد دور نيلسون مانديلا فى الفيلم الممثل الإنجليزى إدريس إلبا، وهو يعد أحد أقوى الأدوار التى يجسدها فى مشواره الفنى، لدرجة أنه لم يصدق نفسه عندما عرض المخرج جاستين شادويك الدور عليه، حيث قال إدريس لعدد من وسائل الإعلام الأجنبية، أنه فوجئ باختياره للدور، حيث كان يتابع عبر الصحف أخبار الفيلم وعلم أن النجم دينزل واشنطن مرشح بقوة لأداء الشخصية، وفى الجلسة التى جمعته بالمخرج، أكد له أنه لن يركز فى أى شىء آخر سوى نيلسون مانديلا.

وحرص إدريس ألبا على قراءة كل شىء عن مانديلا وطريقة مشيه وحركاته وإيماءاته، بل إنه قضى ليلة كاملة فى السجن الذى أمضى نيلسون مانديلا 18 عاماً، فى إطار استعداده لتجسيد الشخصية وحتى يعيش فى ظروف مماثلة لما عاشه الزعيم الجنوب أفريقى، وبعد أن خرج من الزنزانة تساءل مع نفسه عن كيفية قدرة مانديلا على العيش داخل زنزانة لمدة حوالى عقدين من الزمان.

وتظهر فى العمل شخصية وينى مانديلا زوجة نيلسون السابقة، والتى تجسد دورها النجمة ناعومى هاريس، وأيضا يركز الفيلم على شخصية المناضل الجنوب أفريقى أحمد كاثرادا رفيق درب نيلسون مانديلا، ويجسد دوره الممثل الجنوب أفريقى رياض موسى.

ويحظى الفيلم باهتمام كبير من العديد من السياسيين فى جنوب أفريقيا وأمريكا أيضا، حيث أقيم فى الفترة الماضية عرضا خاصا له فى جنوب أفريقيا، حضرته أسرة مانديلا وعدد من مسئولى الحكومة هناك، كما أن الرئيس الأمريكى أوباما شهد عرض الفيلم الذى أقيم فى البيت الأبيض الأسبوع الماضى، وأعرب عن سعادته برؤية عمل فنى عن شخصية تحظى باهتمام واحترام العالم كشخصية مانديلا.

وتداول عدة تقارير سينمائية بمواقع عالمية مهتمة بالسينما أن فيلم “مانديلا.. مشوار طويل إلى الحرية” سوف يكون له مكانا فى جوائز الأوسكار، خصوصا مع الاهتمام السياسى واسع النطاق بالعمل الذى سبق أن شارك فى عدة مهرجانات سينمائية ومنها مهرجان تورنتو السينمائى فى كندا ومهرجان شيكاغو فى أمريكا ومهرجانات هامبتونز وهاواى وأوستن.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS:
%d مدونون معجبون بهذه: