عنقاوي: السعودية تستغل المسجد الحرام للربح

وصفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية المشاريع العقارية جنوب المسجد الحرام في مكة المكرمة بأنها "إعادة تشكيل الوجه التاريخي لمكة". وذكرت الصحيف

في أولي ندوات مهرجان الإعلام العربي: الفقي: مؤسسات الإعلام ينبغي أن تكون حرة ومعبرة عن الناس
التحقيق مع‏120‏ مسئولا في موقعة الجمل
“الاستثمار” و “الاتصالات” توقعان بروتوكول تعاون لتحسين مناخ العمل

وصفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية المشاريع العقارية جنوب المسجد الحرام في مكة المكرمة بأنها “إعادة تشكيل الوجه التاريخي لمكة”.

وذكرت الصحيفة: “أن السعودية تقوم ببناء نسخة من ساعة بيج بن طولها40 مترا وارتفاعها 400 متر بتكلفة ثلاثة مليارات دولار ، وأن الحكومة السعودية هدمت قلعة عثمانية من القرن 18 من أجل توفير مساحة للمشروع الجديد . ونقلت الصحيفة عن المعماري السعودي سامي عنقاوي قوله “إن هذه المشاريع استغلال تجاري لبيت الله ” ، ” فكلما اقتربنا من المسجد الحرام ارتفعت أسعار الشقق ، فالمساكن في الأبراج تصل إلى الملايين “.

واعتقد سعوديون أن وراء هذه المشاريع رغبة في الربح ، محذرين من خطورتها علي تاريخ المدينة ومبانيها التاريخية ، فضلا عن كونها تعمق الطبقية بحصر رؤية المسجد الحرام من ارتفاع شاهق علي سكان الأبراج التي تطوق المسجد .

وعلي الجانب الآخر.. قال مسئولون سعوديون إن طفرة البناء والهدم ضرورية لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الحجاج التي وصلت لثلاثة ملايين العام الماضي .

الوفد

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: