قبو “يوم القيامة” النرويجي الملجأ الوحيد بعد إنهيار العالم

قع قبو “يوم القيامة” النرويجي في جزيرة سبيتسبيرجين تحت الأرض ويبعد 1,300 كيلومتر من جنوب القطب الشمالي , الهدف الرئيسي من القبو هو الحفاظ على 4.5 مليون صنف من البذور بالإضافة إلى الحيوانات المهددة بالإنقراض مثل الحيتان الحدباء ووحيد القرن , تم بناء القبو على عمق 120 متر داخل جبل من الحجر الرملي , وتعتبر الجزيرة هي المكان المناسب لبناء القبو كونها منطقة معزولة ودأئمة التجمد .

 

القبو عبارة عن ملجأ للبذور , النباتات والفواكهه والتي من الممكن أن تختفي في حال وقوع كارثة عالمية كحرب نووية أو اصطدام كوكب خارجي بكوكب الأرض والحل الوحيد لتفادي مثل تلك الكوارث هو بناء قبو يساهم في بناء الحضارة من جديد .

 

قامت شركة Cary Fowler بتأسيس القبو بالتعاون مع المجموعة الإستشارية للبحوث الزراعية الدولية , وقامت حكومة النرويج بتمويل المشروع بحوالي 9 ملايين دولار , وقد أطلق على القبو أسم “يوم القيامة” إشارة إلى الكوارث العالمية أو الطبيعية  .

leave a reply