البوابة الأخباريةاهم اخبار الرياضة

كاسياس وفيا يسعيان للسلام بين ريال مدريد وبرشلونة

بعث النجمان الدوليان إيكر كاسياس وديفيد فيا برسائل وفاق كممثلين عن فريقيهما أمس (الإثنين)، ريال مدريد وبرشلونة، بعد حالة الشدّ والجذب التي شهدتها مباريات “الكلاسيكو” الأخيرة.حضر كاسياس وفيا حفلا دعائيا للتقليل من أهمية الشقاق الذي تسبّبت فيه مباريات القطبين الكبيرين مؤخرا بين لاعبي إسبانيا الدوليين.وأكّد اللاعبان أنه لن تكون هناك أي مشكلة في المنتخب الإسباني، الذي يُلاقي فنزويلا والولايات المتحدة وديّا في يونيو المقبل.وقال كاسياس لوكالة الأنباء الألمانية: “خلال 20 يوما، كانت هناك مصالح شخصية، وكل شخص يبحث عن مصلحته، لكن صداقتي بتشافي لن تقل؛ فأنا أعرفه منذ 20 عاما، أو ببيكيه.. إنها أمور عبثية”.وأضاف: “أبحث عن مصلحتي، وفيا يبحث عن مصلحته، وفي المنتخب نبحث عن مصلحة كل الإسبان”.

وأكّد فيا نفس المعنى بقوله: “لم نجتمع معا بعد.. إنها أمور تتعلّق بالصحافة أكثر مما تتعلّق بنا.. في كل مباريات الكلاسيكو لم نشاهد لاعبين في المنتخب، بل في ريال مدريد وبرشلونة.. لعبنا كثيرا وكل منا يفكّر فيما يريد. ما يبدأ في أرض الملعب ينتهي في أرض الملعب”.

وأكّد اللاعبان الدوليان أن الأجواء بين لاعبي المنتخب في تجمعهم المقبل ستبقى كما هي.

وشدّد فيا قائلا: “ما من شيء قد تغيّر، ببساطة الصور التي تابعها الجميع كانت للاعبين في المنتخب يدافعون عن أنديتهم، لم نكن نلعب كزملاء، كنّا متنافسين. كان هناك توتر كبير.. كنا نلعب في بطولات شديدة الأهمية، عندما نعود إلى المنتخب، سيعود كل شيء إلى طبيعته”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق