اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

كريمة مختار أحبت مشاهد الموت وأبكت مصر مرتين

استطاعت الفنانة كريمة مختار أن تحتل قلوب المشاهدين بأدوار انسانية وترسم لنفسها طريقا خاصا بها فقد برعت في تجسيد دور الأم المميز للغاية، سواء على شاشة السينما أو التلفزيون أو على خشبة المسرح، وأجادت التعبير عن كل وجوهها أمام أبنائها، من لين، وقسوة، وحزم، وتدليل، وضعف.

لم تخش كريمة مختار من تقديم دور الأم وهي في مرحلة الشباب ولم تتخوف من طبيعة الدور مثل غيرها فهي أم مؤثرة في العديد من الأعمال الفنية التي ستضحكك وتبكيك في آن واحد.

بالطبع يحفل تاريخ الفنانة الكبيرة بالكثير من المشاهد التي تركت تأثيرا كبيرا في قلوب وعقول المشاهدين من شدة توحدهم مع الشخصية وارتباطهم بها.

وفاة “ماما نونا”

من منا لم يرتبط وجدانيا بشخصية “ماما نونا” والدة “حمادة عزو” الشخصية الأكثر تدليلا في الدراما المصرية وبوفاتها عاش المشاهدون لحظات صعبة ووصل الأمر إلى حد البكاء من صدق المشهد والحزن على الأم الحنون.

وفي حوارها الوحيد الذي جمعها بابنها الإعلامي معتز الدمرداش، تحدثت كريمة مختار عن الموت في برنامج “90 دقيقة” قائلةً عن مشهد وفاتها في مسلسل “يتربى في عزو”: “أنا كنت حاسة إني طايرة، الوفاة بتهزني شوية، الموت هيمرّ علينا كلنا عاجلا أو آجلا، الموت علينا حق كلنا، لازم الكل يحس إننا لازم نبقى مع بعض كويسين، الابن لازم يفهم أنه هيجي يوم يتمنى رجوع أمه أو أبوه ساعة، حسوا بقيمة الحاجة اللي في إيديكم”.

ام عبده ودار المسنين

أبكت كريمة مختار الجمهور في مشهد لقائها بالفنان إياد نصار في القطار بفيلم “ساعة ونص” وطلبت منه أن يقرأ لها الورقة التي تركها نجلها في يدها ظنا منها أن المكتوب عنوان المنزل ولكن فوجئ إياد نصار بأن المكتوب هو رسالة لمن يعثر على والدته يذهب بها إلى أقرب دار مسنين.

وأبدعت كريمة مختار في إظهار مشاعر الأمومة والاهتمام بولدها الوحيد وعلاقتهما التي لا يضاهيها أي علاقة فهي التي تهتم به وبشؤونه ولكنه فجأة يقرر التخلي عنها.

“فيلم ساعة ونص”، شاركة فيه عدد كبير من النجوم من بينهم وفاء عامر وأيتن عامر وكريم محمود عبد العزيز وإياد نصار وأحمد صلاح السعدني ويسرا اللوزي.

وبدأت كريمة مختار طريقها الفني عبر أثير الإذاعة المصرية، إذ شاركت خلال مرحلة الطفولة في البرنامج الشهير “بابا شارو” وبمرور الوقت اكتسبت الخبرة واستطاعت أن تطوع صوتها لخدمة الأعمال الدرامية في الإذاعة.

كما تألقت على شاشة التلفزيون وقدمت ما يقرب من 23 مسلسلا أهمها: “البخيل وأنا” بطولة فريد شوقي، ومسلسل “يتربى في عزو” أمام النجم الكبير يحيى الفخراني وفي 12 يناير 2017 رحلت الفنانة الكبيرة عن عمر ناهز الـ82 عاما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق