البوابة الأخباريةاهم اخبار التكنولوجيا

كواليس هبوط ناسا على كوكب المريخ فى 10 معلومات

ستحاول ناسا اليوم الهبوط بمركبتها الجوالة المثابرة على سطح المريخ في لحظة حاسمة لآمال وكالة الفضاء في استيطان الكوكب الأحمر، حيث ستكون هذه المهمة ذات أهداف واضحة للبحث عن آثار الحياة الميكروبية السابقة على الكوكب الأحمر، وهنا نقدم لك أبرز المعلومات عن كواليس هبوط ناسا وفقا لما ذكره موقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.
1- تكلفت المركبة الفضائية 2.2 مليار دولار من جانب وكالة ناسا.
2- تواجه المركبة الفضائية الظروف المضطربة الخاصة بالغلاف الجوي للمريخ وتقترب من السطح.
3- ستتحمل مثابرة ناسا درجات حرارة شديدة تصل إلى 2370 درجة فهرنهايت أثناء انتقالها بسرعة 12000 ميل في الساعة عبر الغلاف الجوي للمريخ، وهي سرعة كافية للسفر من لندن إلى نيويورك في 15 دقيقة.
4- إذا سارت الأمور كما هو مخطط لها، ستهبط المركبة، التي ستبطأ من سرعتها وتنشر عبر المظلة، عند قاعدة فوهة بعمق 820 قدمًا (250 مترًا) تسمى Jezero، وهي بحيرة سابقة كانت موطنًا للمياه منذ 3.5 مليار سنة.
5- ستقوم المركبة بالتنقيب في المريخ وجمع العينات الجيولوجية التي سيتم تخزينها مؤقتًا عبر الكوكب واستعادتها بواسطة مهمة متابعة في حوالي عام 2031.
6- تستغرق الإشارات اللاسلكية بين المثابرة ووكالة ناسا 11 دقيقة لإرسالها نظرًا للوقت الذي تستغرقه الإشارات للانتقال طوال الطريق إلى المريخ والعودة مرة أخرى.
7- أجهزة الكمبيوتر الموجودة على متن Perserverence و 19 كاميرا هي المسؤولة بالكامل عن الهبوط بسبب الوقت الذى تأخذه الإشارات في الوصول.
8- تم تحديد فوهة جيزيرو كموقع هبوط مثالي بسبب ما اكتشفه علماء الفلك عن ماضيها، ويقال إن الحفرة الضخمة قد تدفقت بالماء وتناثرت بالكربونات والسيليكا المائي.
9- يبلغ عرض المنطقة المخصصة للهبوط 28 ميلًا وتتناثر فيها الأسطح والصخور غير المستوية، مما يجعل الهبوط والملاحة أمرًا صعبًا.
10- لزيادة فرص النجاح، المثابرة هي أول مهمة يتم تزويدها بميزة الملاحة النسبية للتضاريس، والتي ستلتقط صورًا لسطح المريخ أثناء الهبوط، سيتم استخدام المعلومات التي تم جمعها من هذا لإبلاغ قرار المركبة الجوالة بمكان هبوطها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق