البوابة الأخباريةاهم اخبار التكنولوجيا

كيف يتعامل الرواد مع مشكلة أماكن النوم بعد ازدحام المحطة الفضائية بـ11 رائدا

اضطر رواد الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية (ISS) إلى ابتكار بعض ترتيبات النوم الجديدة، لأن المختبر المداري مزدحم في الوقت الحالي، فوصل أربعة رواد فضاء آخرين إلى محطة الفضاء الدولية عبر مهمة SpaceX’s Crew-2 منذ أيام قليلة، وبذلك وصل العدد الإجمالي لرواد الفضاء على متن المحطة إلى 11.
ووفقا لما ذكره موقع “space” الأمريكي، هذا العدد كثير، نظرًا لأن المختبر الذي يدور في الفضاء يستضيف عادةً ستة أشخاص في كل مرة، ومع ذلك فإن هذا العدد سيقل قريبا، حيث تم تحديد عودة مهمة Crew-1 إلى الأرض يوم الأربعاء الموافق 28 أبريل.
ويحتوي الجزء الأمريكي من محطة الفضاء الدولية على أربعة أسِرَّة لرواد الفضاء، ولكن يوجد الآن تسعة أشخاص داخل هذا الجزء من المحطة، لذلك يقيم بعض رواد الفضاء في ترتيبات مؤقتة، فعلى سبيل المثال، ينام مايك هوبكنز من ناسا وشين كيمبرو قائدا الطاقم 1 والطاقم 2 على التوالي في كبسولات Crew Dragon الخاصة بهم.
وهذا يترك ثلاثة رواد فضاء بدون سرير، مما أدى إلى مجموعة من الترتيبات المؤقتة يطلق عليها CASA، وهي اختصار لـ “Crew Alternate Sleep Accommodation” والتي تعني أيضًا “المنزل” باللغة الإسبانية.
وسيأخذ سويشي نوجوتشي من وكالة استكشاف الفضاء اليابانية (JAXA) وزميلاه من رواد الفضاء في الطاقم 1 شانون ووكر وفيكتور جلوفر، وكلاهما من ناسا، أسرة CASA.
وقالت ماري لويس مسئولة الشؤون العامة في ناسا خلال البث الشبكي لإطلاق Crew-2 يوم الجمعة الماضية، إن نوغوتشي سينام في صالة الألعاب الرياضية لرواد الفضاء، وينام ووكر في وحدة كولومبوس، وسيستريح جلوفر في غرفة معادلة الضغط.
ويشمل رواد الفضاء الموجودين في محطة الفضاء الدولية الحاليون ميجان ماك آرثر ومارك فاندي هي وكيمبرو وهوبكنز ووكر وجلوفر، ونوجوتشى وأكيهيكو هوشيدي من الوكالة اليابانية؛ توماس بيسكيه من وكالة الفضاء الأوروبية؛ ورائدا الفضاء أوليج نوفيتسكي وبيوتر دوبروف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق