البوابة الأخبارية

لندن تبحث تعطيل بعض خدمات الإنترنت والمحمول.. لمنع التواصل بين مثيري الاضطرابات

أعلن مصدر بريطاني اليوم (الخميس) أن بريطانيا تبحث إمكانية تعطيل شبكات التواصل الاجتماعي وخدمات الرسائل عبر الإنترنت؛ مثل خدمات رسائل بلاك بيري وموقع تويتر خلال أوقات الاضطرابات.

وكانت الشرطة قد قالت إن مثيري الشغب استخدموا شبكات التواصل الاجتماعي في التنسيق لعمليات نهب، وذلك خلال الاضطرابات التي اجتاحت إنجلترا هذا الأسبوع.

ونقلت الأهرام -عن مصدر وصفته بالحكومي- قوله: “نعلم أنه تمّ استخدام هذه الخدمات.. والسؤال هو هل يمكن فعل شيء لتعطيل ذلك على نحو يُعالج هذه المشكلات؟”.

وأضاف: “نجري محادثات مع أجهزة المخابرات والمسئولين في هذا القطاع، ولم نقترح شيئًا بعدُ”.

يُذكَر أن مدنًا بريطانية -من بينها مانشستر وليفربول وسالفورد وبرمنجهام وتوتنجهام- قد شهدت اضطرابات خلال الأيام القليلة الماضية؛ جرى خلالها نهب محال تجارية وإضرام النار فيها.

وأعلنت شرطة مانشستر أن رجالها واجهوا مستويات غير عادية من العنف ومجموعات إجرامية تعمّدت القيام باضطرابات واسعة النطاق، وقامت باعتقال 108 منهم، كما اعتقلت شرطة مقاطعة مدلاندز الغربية 109 أشخاص في أعقاب الاضطرابات التي اندلعت في مدن برمنحهام وولفرهامبتون وويست بروميتش.

وقد قُتِل أمس ثلاثة شبان من أصول جنوب شرق آسيوية، حينما دهستهم سيارة أثناء دفاعهم عن منطقتهم من اللصوص في برمنجهام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق