البوابة الأخباريةاهم اخبار الرياضة

ماذا تحتاج مصر أمام ليبيا للتأهل في تصفيات المونديال ؟

انتهت مباريات الجولة الثانية من تصفيات أفريقيا المؤهلة كأس العالم 2022، والتي أسفرت عن تواجد مصر في وصافة المجموعة السادسة برصيد أربع نقاط، بفارق نقطتين خلف ليبيا المتصدر.

الفريق الليبي نجح في حصد العلامة الكاملة بانتصار على أرضه ضد الجابون، ثم فوز خارج الأرض أمام أنجولا، ليصبح على الصدارة منفردًا خاصة بعد تعثر مصر بتعادل خارج الأرض في الجولة الثانية.

الموقف الحالي للمجموعة يشير إلى منافسة بين ليبيا ومصر، ستزداد شراستها في الجولتين المقبلتين عندما يلتقي الفريقان وجهًا لوجه في مباراتين سيحددان بنسبة كبيرة اسم الفريق المتأهل إلى الدور الثالث والنهائي للتصفيات.

 

ووفقًا للمعطيات الحالية، فإن النقطة رقم 13 هي الضامنة للتأهل للدور الثالث من التصفيات بشرط الفوز على ليبيا في الجولتين المقبلتين، لكن ربما يصل منتخب مصر إلى هدفه عن طريق الوصول إلى 12 نقطة فقط، أو ربما يحتاج إلى 14 نقطة للتأهل.

الفوز ذهابًا وإيابًا

نجاح منتخب مصر في الفوز على ليبيا ذهابًا وإيابًا في أكتوبر القادم سيرفع رصيده إلى النقطة العاشرة أمام ليبيا بست نقاط، مع مراعاة نتائج مباراتي الجابون -تمتلك نقطة واحدة حاليًا- ضد أنجولا -بدون رصيد- في الجولتين المقبلتين.

وفي حالة فوز مصر على ليبيا مرتين، فإن أقصى عدد من النقاط الذي يمكن لأحفاد المختار تحقيقه في ختام الدور الحالي سيكون 12 نقطة في حالة الفوز على أنجولا والجابون في الجولتين الخامسة والسادسة.

وإذا تحقق هذا الاحتمال، فإن مصر لن تحتاج من آخر مباراتين أمام أنجولا والجابون سوى نقطتين فقط للوصول إلى النقطة 12 المؤهلة للدور القادم، في ظل التفوق على ليبيا بالمواجهات المباشرة.

وستكون النقطة رقم 13 -وفقًا للاحتمال نفسه- هي الضامن المؤكد لتأهل مصر إلى الدور الثالث من التصفيات، دون النظر إلى أي حسابات أخرى تتعلق بالمواجهات المباشرة أو الأهداف.

انتصار وتعادل

احتمالية أخرى واردة الحدوث في المباراتين المقبلتين، وهي فوز مصر في مباراة والتعادل في الأخرى، ووقتها ستتصدر مصر المجموعة برصيد 8 نقاط أمام ليبيا التي ستصل إلى النقطة رقم 7.

هذه الاحتمالية ستضع مصر في حاجة مؤكدة للوصول إلى النقطة رقم 14 عن طريق الفوز على أنجولا والجابون، دون النظر إلى نتائج ليبيا ضد نفس الفريقين في آخر جولتين.

أما الاكتفاء بالوصول إلى 12 نقطة في نهاية الدور الحالي -إذا فازت مصر مرة وتعادلت في أخرى ضد أنجولا والجابون- فسيشكل تهديدًا على مسيرة الفراعنة في التصفيات، ما لم يحدث تعثر للمنتخب الليبي في أيًا من مباراتيه المتبقتين وقتها.

انتصار وهزيمة

فرضية ثالثة قد تطرأ في مواجهتي ليبيا، وهي فوز مصر في لقاء والخسارة في الآخر، ووقتها ستكون مصر في الوصافة برصيد سبع نقاط، خلف أحفاد المختار بفارق نقطتين.

في هذه الحالة سيكون المنتخب المصري مضطرًا للفوز في مباراتيه ضد أنجولا والجابون ليصل إلى النقطة رقم 13 وهو الحد الأقصى له حينها، منتظرًا تعثر ليبيا بالخسارة في مباراة واحدة على الأقل لتتوقف مسيرتها عند النقطة 12.

وربما لا يحتاج المنتخب المصري لخسارة ليبيا ويكون التعادل أمام أنجولا أو الجابون كافيًا، ووقتها سيتساوى الفريقان عند 13 نقطة، ليحتكما إلى فارق الأهداف في المواجهات المباشرة بينهما، والتي تستوجب تسجيل الفراعنة لأكثر عدد من الأهداف خلال المواجهتين المقبلتين.

تعادلان

التعادل بين مصر وليبيا في كلا المبارتين سيضع كلاهما في مأزق كبير إذا نجح أيًا من منتخبا أنجولا أو الجابون في الفوز في مباراتي الجولتين المقبلتين، لتصبح وقتها المنافسة ثلاثية على الصدارة.

التعادل في مباراتين سيرفع رصيد ليبيا إلى ثمان نقاط، بينما ستصل مصر إلى ست نقاط، ووقتها ربما تتواجد في المرتبة الثالثة بالمجموعة إذا حقق فازت الجابون بمباراتين، أو يجد مناصفة لمركزه بالتساوي مع أنجولا إذا تفوقت بالجولتين المقبلتين.

وفي هذه الحالة سيكون أقصى رصيد يمكن لمصر أن تصله هو 12 نقطة في حالة الفوز بالجولتين الخامسة والسادسة، وتنظر خلالهما لنتائج ليبيا منتظرة خسارة أو تعادل في أحدهما.

تعادل وهزيمة

الاحتمال الأسوأ هو تعادل مصر مع ليبيا في مباراة والخسارة في الثانية، وهنا سيتواجد الفريق في المركز الثاني برصيد خمس نقاط خلف أحفاد المختار الذين سيصل رصيدهم إلى 10 نفاط.

هنا سيكون المنتخب المصري في حاجة إلى معجزة للوصول إلى صدارة المجموعة، تتمثل في فوزه على الجابون وأنجولا ليرفع رصيده إلى 11 نقطة، منتظرًا تعثر ليبيا بالخسارة أمام نفس الفريقين ليتوقف رصيده عند 10 نقاط.

وتتمثل خطورة هذه الاحتمالية في فتح المجال أمام الجابون أو أنجولا للمنافسة على صدارة المجموعة وفقًا لنتائج مباراتيهما في الجولتين المقبلتين، ليدخل وقتها قطبًا ثالثًا في المنافسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق