المرأه و الطفل

ما هو الطعام الذي يضر الحامل؟

التغذية أثناء الحمل مهمة جدا لصحة الطفل والأم. يجب على المرأة الحامل أن تهتم كثيرًا بالالتزام بنظام غذائي صحي، وفي المدخول الكافي من العناصر الغذائية الأساسية والفيتامينات والمعادن. ولكن هناك بعض الأطعمة التي لا ينصح باستهلاكها أثناء الحمل لأنها تحمل بعض المخاطر، وسوف نتعرف على الطعام الذي يضر الحامل عبر مقال اليوم.

الطعام الذي يضر الحامل

هذه بعض الأطعمة التي لا يجب تناولها إذا كنت حامل:

الجبن المذاب

استمتع بالبارميزان المبشور الصلب على المكرونة المفضلة لديك، ولكن تأكد من تجنب الجبن الذائب، والأجبان الطرية عمومًا. وعادة ما تكون مصنوعة من الحليب غير المبستر، الذي يحتوي على الليستيريا البكتيرية، والتي يمكن أن تشكل خطرا على صحة الطفل.

العجين الخام

عند تحضير الحلويات لعائلتك، تأكد من تسوية العجينة جيدًا. أيضا، إذا كان كب كيك الخام هو المفضل لديك، فسوف تحتاج إلى صرير أسنانك. أثناء الحمل، ليس من الجيد تجربة العجين الخام بسبب البيض النيئ الذي يحمل خطر العدوى خطيرة.

اللحوم الباردة

على عكس العديد من الميكروبات الغذائية الأخرى، يمكن أن تتكاثر الليستيريا حتى في درجات الحرارة المنخفضة في الثلاجة. لهذا السبب، يجب تجنب اللحوم السريعة والنقانق عندما تكونين حاملاً.

الفواكه الغير مغسولة

الحمل هو اللحظة التي تحتاج فيها إلى تحميل الثلاجة مع الفاكهة الطازجة. لمزيد من الفيتامينات، كان ذلك أفضل! ولكن من الأهمية بمكان أن تغسلها جيدًا قبل استهلاكها. النترات والمبيدات الحشرية التي تحتوي عليها الفاكهة والخضروات يمكن أن تكون خطرة جدا على الصحة.

بلح البحر الطازج

يعتبر بلح البحر أحد أكبر أسباب الإصابة بالأمراض البحرية. وهي السبب الرئيسي لنقل الطفيليات والبكتيريا التي توجد عادة في المأكولات البحرية المطبوخة. لذلك، افتقدهم لمدة 9 أشهر على الأقل!

الطعام المخزن في صناديق الورق المقوى والبلاستيك

بشكل عام لا ينصح بصناديق تخزين المواد الغذائية بسبب الآثار الضارة للمواد البلاستيكية. عندما تكونين حاملاً، تصبح أكثر ضررا ما لم تضعها في الثلاجة على الفور.

يعتبر حمل الطعام من المطعم إلي المنزل في هذه الصناديق شرطًا أساسيًا لتكاثر العديد من البكتيريا نظرًا للاحتفاظ بالحرارة والبخار من الطعام الدافئ. يصبح البلاستيك سامة عند ملامسته للحرارة ، وبالتالي يكون هذا الطعام أكثر ضررًا على المرأة الحامل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق