اهم اخبار الرياضة

محرز يكتب التاريخ في دوري الأبطال.. وجوارديولا يجاور العظماء

قاد النجم الجزائري رياض محرز فريقه مانشستر سيتي الإنجليزي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخه بعد التغلب على ضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي 2-0 مساء الثلاثاء في إياب الدور قبل النهائي.

ولعب محرز دور البطولة في تأهل مانشستر سيتي، حيث سجل هدفا للفريق في مباراة الذهاب التي انتهت بالفوز على سان جيرمان 2-1، كما سجل ثنائية قاد بها السيتي للتفوق في مجموع المباراتين بنتيجة 4-1.

وأصبح محرز ثاني لاعب يسجل ذهابًا وإيابًا في نصف نهائي دوري الأبطال لفريق إنجليزي، بعد السنغالي ساديو ماني رفقة ليفربول في موسم 2017/2018.

كما سجل رياض محرز هدفه العاشر في دوري أبطال أوروبا، أكثر من أي لاعب جزائري آخر طوال تاريخ المسابقة.

وشارك محرز بشكل مباشر في 6 أهداف في آخر 5 مباريات في دوري أبطال أوروبا مع مانشستر سيتي، حيث أحرز 4 أهداف وقدم تمريرتين حاسمتين.

من جانبه، أصبح الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي، المدرب السابع الذي يصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا بفريقين مختلفين.

وحقق جوارديولا هذا الإنجاز بعد كل من الألماني أوتمار هيتسفيلد، الهولندي لويس فان خال، البرتغالي جوسيه مورينيو، الألماني يوب هاينكس، الإيطالي كارلو أنشيلوتي والألماني يورجن كلوب.

ووصل جوارديولا إلى النهائي الثالث له في تشامبيونز ليج خلال مسيرته التدريبية والأول منذ عشرة أعوام، حيث فاز باللقب في المباراتين السابقتين مع برشلونة في موسمي 2008-09 و2010-11.

وحقق مانشستر سيتي الفوز في 7 مباريات متتالية في بطولة دوري أبطال أوروبا، كأول ناد إنجليزي يحقق هذه السلسلة القياسية في تاريخ البطولة.

يُذكر أن السيتي أنهى فترة استمرت 51 عاما غاب خلالها عن الظهور في النهائيات الأوروبية، حيث تعود المرة الأخيرة إلى سنة 1970 حين تُوج الفريق السماوي وقتها بكأس الكؤوس الأوروبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق