اهم اخبار الرياضة

محمد سراج: الأهلي منظومة متكاملة تمتلك “هوية”.. وحلم الاستاد قائم

قال عضو مجلس إدارة النادي الأهلي، محمد سراج، إنه ظلّ في القاهرة خلال فترة مونديال الأندية الذي أُقيم في قطر، لوجود ملفات وأشياء خاصة بالنادي؛ حيث تم توزيع المهام بين الفريق المتواجد بالدوحة والآخر المتواجد في مصر.

وأضاف سراج، خلال مداخلة أُجريت معه ببرنامج بي أون تايم، صباح اليوم السبت:”الحمدلله كنت متفائل خير، الجميع كان لديه الثقة والطموح لعمل أفضل شيء ممكن على قدر النادي الأهلي، فأنت لا تُمثل أي نادِ بل تُمثل أكبر نادي في أفريقيا ولديك الثقة والتاريخ”.

وتابع عضو مجلس إدارة النادي الأهلي:”هناك أسباب تجعل لديك الثقة لتُجاري أي فريق سواء من آسيا، أوروبا أو أمريكا الجنوبية، مع احترامي لفريق الدحيل والصفقات والأرقام ولكن هناك شيء اسمه الهوية، الأمر ليس فقط صفقات وأموال بالتأكيد الدعم والاستثمار مهمًا ولكن هناك عوامل أخرى والأهلي منظومة متكاملة ولديه لاعبين قيمتهم التسويقية عالية بجانب الانسجام والدحيل تعاقد مع صفقات ولكنني كنت أقول لدينا فريقاً منسجماً وهو ما رجح كافة الأهلي أمام الدحيل والفرق التي واجهها بالبطولة”.

وتابع عضو مجلس إدارة الأهلي:”دائماً الناس في النادي والجمهور طمعان في المزيد، الكل كان يريد أن يُقدم الأهلي أفضل شيء ممكن أمام بايرن، وأنت تلاعب بطل أوروبا وأحد أفضل فرق العالم خلال الـ 10 سنوات الماضية، يلعبون الكرة ولديهم فنيات وسرعات واحترمت احترامهم للخصم ولم تعجبني النتيجة بالطبع ولكني أعجبني روح لاعبي الأهلي والإصرار فكانت النتيجة 1/0 حتى الدقيقة 80″.

واسترسل:”أمام بالميراس كنت أشعر الضيق عندما اتجهت المباراة لركلات الترجيح، كنت أشعر بالضيق لأننا كنا الأفضل طيلة المباراة وكان من الممكن أن نُسجل هدفين في أول شوط”.

وردًا على مواجهة الأهلي فرقاً ضعيفة في البطولة، قال سراج:”من يقول ذلك عليه الوصول له لهذه المرحلة ثم يقول ذلك، الوصول لهذه المرحلة ليس سهلاً فلابد أن تكون بطلًا للدوري وأفريقيا ثم تتأهل لهذه البطولة وأعتقد الصحف والمواقع في الخارج أشادت بالنادي الأهلي في ألمانيا وMARCA وننظر لهذه الأراء”.

وتطرق سراج لملف استاد الأهلي، قائلاً:”لأكون أميناً وصريحاً نعمل على ملف الاستاد ولايوجد عضو ينفرد بملف لوحده، فهو حلم كبيراً للنادي والجمهور والحمدلله الحلم قائم، ولكن يتبقى التصاريح الخاصة بها ونعمل بشكل قوي مع الدولة، فهو ملف منذ 10 سنوات وليس مجلس محمود الخطيب فقط”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق