اهم اخبار الرياضة

مدرب الأرجنتين بعد التأهل لكأس العالم: لقد كان عاما رائعا

 

 

 

احتفل ليونيل سكالوني المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني لكرة القدم بما وصفه بـ “عام رائع” شهد تتويج المنتخب بلقب كوبا أمريكا وكذلك حسم التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 المقررة في قطر.

وتعادل المنتخب الأرجنتيني مع نظيره البرازيلي سلبيا مساء الثلاثاء (صباح الأربعاء بتوقيت جرينيتش) في الجولة الرابعة عشر من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم.

0 seconds of 40 secondsVolume 0%

00:00
00:40

 

لكن تأهل المنتخب الأرجنتيني حسم بعدها بأقل من ساعة إثر فوز الإكوادور على تشيلي 2 / صفر في الجولة نفسها، وذلك بعد تعادل كولومبيا مع باراجواي سلبيا.

وجاء حسم التأهل إلى نهائيات كأس العالم بمثابة تتويج لعام ناجح للمنتخب الأرجنتيني، الفائز بلقب كأس العالم مرتين، والذي شهد إنهاء فترة صيام عن التتويج دامت 28 عاما، إثر الفوز على البرازيل في نهائي كوبا أمريكا في يوليو الماضي.

وقال سكالوني الذي عادل رقم أليخاندرو سابيا بقيادة المنتخب الأرجنتيني لثاني أطول سلسلة لا هزيمة في تصفيات أمريكا الجنوبية، حيث لم يتلق الفريق أي هزيمة في 13 مباراة متتالية، “كان عاما رائعا. الفوز بلقب كوبا والتأهل لكأس العالم بلا هزيمة. كان حلما.”

وأضاف: “حصدنا أربع نقاط أمام منافسين قويين للغاية. نحن جميعا نحب الفوز بالطبع، لكن هذه المباريات تساعد الفريق على النضج. لا شك في أننا نشهد توازنا إيجابيا.”

وأضاف: “التأهل في هذا الوقت عبر تصفيات صعبة حقا، هو أمر يجب أن نفخر به.”

وعاد النجم ليونيل ميسي إلى التشكيل الأساسي للمنتخب الأرجنتيني لكنه لم ينجح في هز الشباك خلال مباراة السوبر كلاسيكو أمام البرازيل، والتي نجح من خلالها المنتخب الأرجنتيني في الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم طوال 27 مباراة متتالية في كل المسابقات.

وانتهت مباراة الأرجنتين والبرازيل دون أن تحسم تأهل الأرجنتين، وإنما حسم بفوز الإكوادور على تشيلي 2 / صفر.

ورفع المنتخب الأرجنتيني، الذي يأمل في التتويج بلقب المونديال للمرة الأولى منذ عام 1986، رصيده إلى 29 نقطة في المركز الثاني بالتصفيات بفارق ست نقاط خلف المنتخب البرازيلي الذي كان قد حسم بالفعل تأهله إلى النهائيات قبل أيام.

وبالفوز على تشيلي، عزز منتخب الإكوادور أماله في التأهل أيضا حيث رفع رصيده إلى 23 نقطة في المركز الثالث.

وبعد أن غاب ميسي عن مستواه المعهود خلال المباراة، تحدث النجم الأرجنتيني، الذي غاب عن مباراتين لفريقه باريس سان جيرمان الفرنسي قبل فترة التوقف الدولي، بشأن مخاوف تتعلق باللياقة.

وقال ميسي قبل علمه بتأهل الأرجنتين إلى المونديال :”أنا بحال جيد وإلا ما كنت قد شاركت.”

وأضاف: “كنت غائبا منذ فترة طويلة وليس من السهل اللعب في مباراة بهذا الإيقاع وهذه المتطلبات.”

وتابع: “أنا بخير وأعلم أنني سأستعيد إيقاعي بشكل تدريجي. أتمنى أن أنهي هذا العام بشكل جيد.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق