مركز ثقافي فلسطيني يبرئ ”رشيد طه” من تهمة التطبيع مع إسرائيل

بعد انتشار خبر غناء نجم الراي الشهير "رشيد طه" في إسرائيل خلال اليومين الماضيين ، وردود الأفعال الغاضبة من محبيه العرب ، والتي وصلت إلى طلب سحب الجنسي

خالد الصاوي: كفاية ذل بقى!
“ابن الجيل” يحصل على أفضل عرض فى “إسكندراما”
استديوهات “ديزني” تشتري حق توزيع سلسلة أفلام “أنديانا جونز”

بعد انتشار خبر غناء نجم الراي الشهير “رشيد طه” في إسرائيل خلال اليومين الماضيين ، وردود الأفعال الغاضبة من محبيه العرب ، والتي وصلت إلى طلب سحب الجنسية الجزائية منه ، أعلن مركز “بيبوس” الثقافي أن مشاركة “طه” تأتي ضمن مهرجان وطني فلسطيني ، ومدعوم من جهات فلسطينية ، ويحضره جمهور فلسطيني نُظّمَ بالأساس لأجله ، وليسَ لإسرائيل أي دخل بالأمر .

ونفت رانيا إلياس ، مديرة مركز “بيبوس” الثقافي ، أن يكون “رشيد طه” قد حصل على تأشيرة دخول من إسرائيل ، حيث قالت في تصريح لموقع mbc : ” دخول الفنان يتم وفق الأصول والقواعد الفلسطينية المتبعة من قبل الجهات الفلسطينية، أي من خلال تصاريح خاصة للقدوم تصدرها السلطة الوطنية الفلسطينية، وليس من خلال فيزا صادرة عن إسرائيل، وهو الأسلوب الذي تم به دخول الفنان إيمان البحر درويش، وفرقة وسط البلد المصرية إلى رام الله” .

وأكدت رانيا أن المهرجان هدفه الأساسي الحفاظ على الهوية الوطنية الفلسطينية ، وكسر حالة الحصار المفروضة على المواطنين بسبب الاحتفال ، وأنه استضاف خلال الخمسة عشر عاماً الماضية الكثير من النجوم العرب دون أن يعتبر هذا تطبيعاً لأنه لا دخل لإسرائيل به .

وفسرت رانيا سبب الأزمة بأن احتفاء الصحافة الإسرائيلية المفتعل بزيارة “رشيد” هو ما أعطى انطباعاً بذلك ، معتبرة أنها صحافة مدسوسة لتشوية أي فاعلية ثقافية أو فنية تخص الفلسطينيين . .

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: