البوابة الأخباريةاهم اخبار التكنولوجيا

مستخدمو “فيس بوك” يتجاوزون قواعد المعلومات المضللة باستخدام إطارات مضادة للقاحات

كشفت قناة CNBC دليلاً على استخدام بعض أشخاص لإحدى ميزات فيس بوك لتجاوز سياساتها الخاصة بحظر الشركة للمعلومات الخاطئة عن اللقاحات، حيث تسمح الشركة للمستخدمين بإنشاء إطارات مخصصة لصور ملفاتهم الشخصية بحيث يمكنهم بعد ذلك تحميلها حتى يتمكن الآخرون من استخدامها بحرية، ولعل الفكرة من وراء ذلك هي تمكين الأفراد من إظهار الدعم لقضية ما.

لكن الإطارات التي وجدتها CNBC و Engadget تعبر عن أنواع الادعاءات المضادة للقاحات التي حاول فيس بوك منعها من الانتشار.

يحظر “فيس بوك” صراحة المحتوى الذي يشير إلى أن الإصابة بمرض COVID-19 أكثر أمانًا من التطعيم ضده، ومع ذلك، فإن العديد من الإطارات تتضمن رسائل تحظرها الشركة ظاهريًا، ويأتي في أحد الإطارات، “أنا أثق بجهاز المناعة لدي، وليس جرعة لقاح واحدة”.

وعندما تواصلت CNBC مع فيس بوك، أكدت أن الإطارات انتهكت سياساتها وأنها تعمل على إزالتها من المنصة.

وليس من الواضح كم من الوقت كانت الصور موجودة، ولا عدد الأشخاص الذين أضافوها إلى صور ملفاتهم الشخصية.

قال متحدث باسم فيس بوك لـ Engadget: “نحن نعمل بنشاط على تعزيز إطارات الملفات الشخصية التي تشجع الأشخاص على مشاركة دعمهم للقاحات COVID-19 وإزالة أي منها يخالف قواعدنا”.

وأضاف المتحدث، “أكثر من خمسة ملايين شخص على مستوى العالم استخدموا أحد إطارات الملفات الشخصية هذه للتعبير عن دعمهم للقاحات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق