اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

مشادة على الهواء بين سمير صبري وعمر كمال

وقعت مشادة كلامية بين الفنان عمر كمال والمحامي سمير صبري بعد تقدم الأخير ببلاغ للنائب العام يتهمه فيه بالإساءة لسمعة مصر.

وخلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى في برنامج “على مسئوليتي” المذاع عبر قناة صدى البلد، وقع بين الثنائي حرب تصريحات بعد ساعات من قرار نقابة المهن الموسيقية بإحالة عمر كمال للتحقيق.

 

وفي السطور التالية نرصد لك تصريحات كل من عمر كمال وسمير صبري في برنامج “على مسئوليتي”.

عمر كمال

– حرصت على اصطحاب الفرقة الخاصة بي معي في موسم الرياض تنفيذا لقرار النقابة.

– لم أتلق إخطار بالتحقيق معي من قبل نقابة المهن الموسيقية.

-الله يقول “إذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا” أنا لم أقل شيئا يسيء لمصر ومن يمتلك تسجيل أو فيديو لي فليقدمه.

– لا أعلم لماذا أعاقب فالكلام المتداول لا يخصني ولم أنشر شيئا على صفحتي الخاصة من هذا القبيل.

– التصريح المنسوب لي لا يخصني واتبرا من أي حساب منسوب لي.

– أقدر المسرح جيدا ولم أتفوه بكلمه تسيء لمصر.

سمير صبري

-الكارثة الآن في مجتمعنا أن ما يقدمه عمر كمال أو من تم منعهم هو عبارة عن إسفاف وإنحطاط.

-أنا تقدمت ببلاغ للنائب العام لأنه عمر كمال وغيره يذكرون في أغنيتهم كلمة خمور وحشيش ولكنهم يضطرون إلى تغييرها في السعودية إلى تمور وحليب، وكأننا لايق علينا الخمور والحشيش ونعلمهم للأجيال اللي بعد كدا.

ودافع عمر كمال عن نفسه في مقطع فيديو نشره بعد ساعات من إحالته للتحقيق من قبل نقابة المهن الموسيقية.

ومؤخرا، أحالت نقابة المهن الموسيقية قد أحالت عمر كمال للتحقيق بسبب تصريحاته الأخيرة عن سبب تغييره لكلمات “بنت الجيران” في حفله في المملكة العربية السعودية، وجاء قرار نقابة المهن الموسيقية بعد تصريحات عمر كمال أن سبب استبداله لكلمتي “أشرب خمور وحشيش” إلى “تمور وحشيش” في أغنيته الشهيرة “بنت الجيران”.

 

يذكر أنه في فبراير 2020 عندما اعترض الفنان هاني شاكر بصفته نقيبا للموسيقيين على جملة “خمور وحشيش” بعد غناء عمر كمال وحسن شاكوش لأغنيتهما الشهيرة في ستاد القاهرة، تم حذف هذه الكلمات واستبدالها بأخرى، وطُرحت الأغنية من جديد عبر موقع YouTube، مع الاحتفاظ بالنسخة الأصلية، عبر قناة حسن شاكوش، وتم تعديل الكلمات إلى “أتوه “تسيبيني أكره حياتي وسنيني أتوه ومش هعيش”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق