Uncategorized

مصر تهدد باستعادة مسلة نيويورك

هدد زاهي حواس الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار باسترداد مسلة في «سنترال بارك» إذا لم تتخذ مدينة نيويورك خطوات لترميمها.

وفي رسالة بعث بها الأسبوع الماضي إلى رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبيرج، قال حواس إن المسلة الحجرية تآكلت بشدة بسبب الطقس خلال القرن المنصرم بدون بذل أي جهد للحفاظ عليها.

وكتب حواس في خطابه قائلا إنه يقع على عاتقه حماية جميع الآثار المصرية سواء كانت داخل مصر أو خارجها.

وأضاف حواس إنه إذا كانت هيئة صيانة «سنترال بارك» ومدينة نيويورك لا يمكنهما توفير الحماية اللازمة لهذه المسلة فإنه سيتخذ الخطوات اللازمة لاستعادة هذه القطعة الأثرية الثمينة وأنه سينقذها من الدمار.

وقال إن الكتابة الهيلوغريفية قد محيت تماما من أماكنها.

وقال جوناثان كوهن مدير الفن والآثار في قسم حدائق نيويورك لموقع «دي. إن. إنفو» الإخباري المحلي إنه لا يوجد دليل على «آي تآكل خطير مستمر».

وقال كوهن إن دراسة لمتحف المتروبوليتان في الثمانينيات وجدت أن الجرانيت كان «خاملا إلى حد بعيد» وإن الضرر الذي لحق بالنقوش وقاعدة الأثر حدث في الماضي البعيد.

وقال لــ«دي. إن. إنفو»: «نعمل في السنوات الأخيرة مع متحف المتروبوليتان وهيئة صيانة «سنترال بارك» لمزيد من التحليل لحالة المسلة ومراقبة حالتها».

ورفض ممثلون عن رئيس البلدية التعليق.

وتقف المسلة التي شيدت لتكريم الملك تحتمس الثالث خلف متحف المتروبوليتان للفنون منذ 1881. والمسلة واحدة من مسلتين ويبلغ ارتفاعها 21.6 متر وتعرف باسم «إبرة كليوباترا». وتوجد المسلة الأخرى في لندن.

ويعود تاريخ بناء المسلة إلى 3500 عاما تقريبا ومنحها مسؤول في مصر إلى الولايات المتحدة في القرن التاسع عشر.

المصري اليوم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق