البوابة الأخباريةاهم اخبار التكنولوجيا

ملحقات المتصفح تؤثر فى أمانك الرقمى

تعتبر ملحقات المتصفح عبارة عن برامج تضيف ميزة أو تؤدي وظيفة مخصصة أثناء تجربة التصفح، ويمكن أن يتضمن ذلك عددًا كبيرًا من المهام من تنظيم الملاحظات إلى إزالة الإعلانات المنبثقة وإدارة كلمات المرور وإيقاف التشغيل التلقائي لفيديوهات الإعلانات.
ووفقا لما ذكرته البوابة العربية للأخبار التقنية، تعزز هذه الملحقات الأنشطة عبر الإنترنت، ولكن هل هي آمنة للاستخدام، وهل يجب أن نكون حذرين في استخدامها، وما هو العدد المناسب لإضافته.
كيف تعمل ملحقات المتصفح يتم إنشاؤها باستخدام التقنيات واللغات المعروفة المستندة إلى الويب مثل HTML و CSS و JavaScript،  وتأتي بعض الملحقات من مطوري متصفحات الويب الرسميين، ولكن الغالبية العظمى تأتي من مبرمجين خارجيين.
وتتمتع ملحقات المتصفح بوصول جزئي أو كامل إلى كل ما تفعله عبر الإنترنت، وهذا يعني أنه يمكنها تتبع عمليات التصفح وتسجيل كلمات المرور وعرض إعلانات مخصصة بناءً على سجل التصفح.
ومع ذلك، لا تحصل ملحقات المتصفح على الوصول الكامل تلقائيًا بل يعطيها المستخدم الأذونات اللازمة لذلك.
ويميل معظم المستخدمين إلى تجاهل أذونات التي تظهر عند تثبيت الملحقات دون فهم الآثار المترتبة.

هل هي آمنة؟

يعتمد الأمر على نوع الملحق الذي تثبته، ولكن تأتي أكبر المخاطر الأمنية التي تشكلها الملحقات من الأذونات التي تحصل عليها.
ولدى معظم متصفحات الويب الحديثة نظام أذونات مطبق للملحقات، ويستخدم بعضها أذونات قليلة جدًا لأداء المهام، ويتم تنفيذ بعض الأذونات للملحق عند النقر فوق الإضافة نفسها أو تشغيلها عبر موقع ويب محدد فقط.
ولكن معظم الملحقات لديها إذن للتشغيل عبر كل موقع وحق الوصول الكامل إلى كل شيء، مما قد يحولها إلى كابوس أمني.

الملحقات تخاطر بأمانك الرقمي

فيما يلي بعض مخاوف الخصوصية والأمان التي يمكن أن تثيرها الملحقات:

• يمكن لبعضها تسجيل كلمات المرور وتفاصيل تسجيل الدخول وتتبع كل ما تكتبه، مما يجعلها تهديدًا كبيرًا لبياناتك الحساسة مثل تفاصيل بطاقة الائتمان والمعلومات المالية.

• بينما يمكن لبعض الملحقات الضارة إعادة توجيه حركة البحث إلى مكان آخر.
• تعمد بعد الملحقات إلى تنزيل البرامج الضارة والبرامج الإعلانية والفيروسات.
• تجمع أجزاء من المعلومات من سجل التصفح وترسلها إلى جهات خارجية.
• يجري تحديث معظم الملحقات تلقائيًا، مما يعني إمكانية اختراق الإضافة الشرعية وتحديثها عبر جهازك دون أن تكتشف ذلك.
ونتيجة لذلك ليس هناك ما يضمن أن أكثر المتصفحات أمانًا يمكنها حماية خصوصيتك عندما يتعلق الأمر بتثبيت الملحقات.
واضطرت جوجل في عام 2020 إلى إزالة ما مجموعه 106 ملحق من متجر كروم الإلكتروني ردًا على تقرير يفيد بأنها كانت تستخدم لتسريب بيانات المستخدم الحساسة.

طرق لتقليل مخاطر الملحقات

• تجنب استخدام الكثير من الملحقات: عندما يتعلق الأمر بملحقات المتصفح، يجب تثبيت الملحقات التي تحتاج إليها فقط. وتأتي معظم المتصفحات مع ميزات قابلة للتخصيص ولا تحتاج إلى ملحقات إضافية كانت شائعة في السابق. وبالنظر إلى أن معظم الملحقات أصبحت جزء من المتصفح نفسه، فلا داعي لإضافة ملحقات تقدم الميزات نفسها.
• تثبيت الملحقات من مصادر موثوقة : من المهم تثبيت الملحقات من مصادر موثوقة وتجنب تثبيتها من خارج المتاجر الرسمية لأنه لا توجد طريقة للتنبؤ بنوع الاستغلال الذي قد تنفذه. ويعد الملحق الذي تم تطويره بواسطة مصدر غير معروف لتخصيص الخدمات الشائعة خطرًا. وبالتالي يجب تجنبه لأنه قد يصيب جهازك بالبرامج الضارة.
• تخلص من الملحقات غير المستخدمة: افحص جميع ملحقات المتصفح بانتظام واحذف التي لم تعد هناك حاجة إليها.
وبهذه الطريقة فإنك تقلل من مخاطر الثغرات الأمنية التي يمكن تقديمها من خلال الملحقات. ومن خلال حذف الملحقات غير الضرورية، فإنك تساعد أيضًا متصفحك على العمل بشكل أفضل وأسرع وتعزيز أداء نظام التشغيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق