البوابة الأخباريةاهم اخبار الرياضة

ملخص مباراه ليفربول و بلاكبول

حقق فريق ليفربول فوزًا معنويًا على حساب بلاكبول بسبعة أهداف مقابل هدفين في اللقاء الذي أقيم على ملعب “الآنفيلد” ضمن استعدادات “الريدز” لبداية الموسم الجديد (2020 – 2021).

بطل الدوري الإنجليزي كان متأخرًا في النتيجة بهدفين دون رد قبل أن يرد بسبعة أهداف عن طريق جويل ماتيب وساديو ماني وروبرتو فيرمينو وهارفي إليوت وتاكومي مينامينو وديفوك أوريجي وأخيرًا المدافع سيب فان دين بيرج.

ومن المقرر أن يبدأ ليفربول طريق حملة الدفاع عن لقب بريميرليج والذي حققه في الموسم الماضي من خلال مواجهة ليدز يونايتد على ملعب الآنفيلد يوم السبت المقبل ضمن الجولة الأولى.

ملخص المباراه

استغل هاميلتون لاعب بلاكبول تمريرة خاطئة من كوميتيو في منتصف الملعب، ليقطع الكرة وينطلق بها، وسدد كرة يسارية قوية سكنت شباك الحارس أليسون في الدقيقة 16.

وهدد ليفربول مرمى بلاكبول في الدقيقة 30 من عمر اللقاء، بعدما مرر محمد صلاح كرة داخل منطقة الجزاء إلى مينامينو الذي سدد كرة تصدى لها حارس بلاكبول.

وحصل بلاكبول على ركلة جزاء في الدقيقة 33 من زمن المباراة، بعدما عرقل أليسون مهاجم بلاكبول، و تقدم جيري ييتس لتسديد ركلة الجزاء التي نجح في تحويلها إلى داخل الشباك محرزاً الهدف الثاني لفريقه.

وأهدر نابي كيتا هدفاً محققاً للريدز في الدقيقة 39 من زمن المباراة، بعد أن عادت له الكرة على حدود منطقة الجزاء من دفاع بلاكبول، وأطلق تسديدة صاروخية ولكن القائم الأيمن لحارس بلاكبول تصدى للكرة قبل أن يشتت الدفاع الكرة خارج المنطقة.

وفي الدقيقة 41 من عمر اللقاء، أرسل ميلنر مدافع نادي ليفربول، كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، حولها ماتيب إلى شباك حارس بلاكبول برأسية قوية ليقلص الفارق للريدز.

الدقيقة 51 كاد فيرمينو أن يسجل التعادل لليفربول بتسديدة قوية خارج منطقة الجزاء لكن حارس بلاكبول يبعد الكرة لركنية.

واستطاع ساديو ماني أن يسجل التعادل لليفربول في الدقيقة 52 بعد خطأ دفاعي من فريق بلاكبول لتصبح النتيجة (2-2).

ليفربول عاد من جديد ليزور شباك بلاكبول في الدقيقة 54 وهذه المرة عن طريق النجم البرازيلي روبرتو فيرمينو بعد كرة من الياباني مينامينو ليحولها مهاجم الليفر الكرة في الشباك وتصبح النتيجة (3-2).

وأجرى يورجن كلوب المدير الفني لليفربول تبديلاً في الدقيقة 61 بخروج محمد صلاح ومعه ساديو ماني ليشارك الثنائي ديفوك أوريجي واللاعب الشاب إليوت.

البديل الشاب إليوت سجل الهدف الرابع لصالح ليفربول بعد انفراده بمرمى بلاكبول حيث استلم كرة من ديفوك أوريجي ليسجل هدفًا في الدقيقة 70 وتصبح النتيجة (4-2).

ليفربول واصل مهرجان الأهداف بهدف خامس في الدقيقة 71 سجله الياباني تاكومي مينامينو عن طريق كرة استلمها من البرازيلي فيرمينو لتصبح النتيجة (5-2).

ديفوك أوريجي استطاع هو الآخر أن يسجل هدفًا لصالح ليفربول قبل نهاية المباراة بخمس دقائق بعد عرضية رائعة من جونز لتكون النتيجة (6-2) لأصحاب الأرض.

الهدف السابع سجله ليفربول في الدقيقة 88 عن طريق المدافع الشاب سيب فان دين بيرج من كرة عرضية رائعة من جيمس ميلنر لتنتهي المباراة عند نتيجة (7-2).

وتكون تشكيل ليفربول من: أليسون بيكر – كي-يانا هوفر – جويل ماتيب – بيلي كوميتيو – جميس ميلنر – فابينيو – نابي كيتا – تاكومي مينامينو – ساديو ماني – روبيرتو فيرمينو – محمد صلاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق