البوابة الأخباريةالصحة و العلاج

موديرنا تختبر 3 لقاحات معززة لمكافحة سلالة كورونا المتحورة بجنوب أفريقيا

كشف ستيفان بانسيل، الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا، إن الشركة تختبر 3 لقاحات معززة لفيروس كورونا بالتوازي، سيحصل ثلثا المتطوعين على نسخة نشطة من الجرعة المعززة، التي تستهدف البروتين الشائك المتحورالذي يجعل البديل الجنوب أفريقي فعالًا للغاية في إصابة الخلايا البشرية، وذلك وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.

مويدرنامويدرنا

وقال، سيحصل الثلث المتبقي على حقنة تجمع بين لقاح موديرنا الأصلي، وحقنة معززة في جرعة واحدة، مضيفا، إن الاستخدام الطارئ يجب أن يتم تقديمه إلى هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية “FDA ” في الربع الثالث من عام 2021، مما يجعل الجرعات الداعمة متاحة بحلول الخريف.

وأضافت الصحيفة، أن تلقى حوالي 39.5% من سكان الولايات المتحدة جرعة واحدة على الأقل ويتم تطعيم أكثر من 3 ملايين شخص يوميًا.

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا، إن لقاح كورونا المعزز لشركة التكنولوجيا الحيوية وهو اللقاح الثالث الذي يتم إعطاؤه للأشخاص لتعزيز حمايتهم سيكون متاحًا بحلول الخريف، مؤكدا، إن الباحثين قاموا باختبار 3 أنواع مختلفة من الجرعات الثلاثة في نفس الوقت لمعرفة أيها أكثر فعالية في الحماية من متغير فيروس كورونا في جنوب إفريقيا.

وأشارت الصحيفة، على الرغم أن المنظمين الصحيين في الولايات المتحدة لم يوصوا بأن يتلقى الأمريكيون معززات لقاح فيروس كورونا، يخشى الخبراء من زيادة انتقال المتغيرات من المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا والبرازيل، موضحة إنه كان البديل الجنوب أفريقي هو الأكثر إثارة للقلق لأن العديد من الدراسات وجدت أنه يتهرب من اللقاحات بسهولة أكبر.

أظهرت البيانات المحدثة مؤخرًا من التجربة السريرية للمرحلة الثالثة من لقاح موديرنا Moderna إن لقاحها فعال بنسبة 90% في الحماية من كورونا بعد 6 أشهر من الجرعة الثانية.

وقالت الصحيفة، إنه على الرغم من أن هذا يعد انخفاضًا في التقديرات في التجارب السريرية السابقة والتي أشارت إلى أنه يمكن أن يمنع 94.5 %من العدوى، إلا أنه لا يزال دليلًا على الحماية طويلة الأمد.

أضاف بانسل، إنه من المحتمل أنه بعد 6 أشهر أخرى، أو بعد عام واحد من تلقي الشخص للجرعة الثانية، قد تنخفض الحماية من الفيروس إلى ما بين 70% و 80%، مضيفا ” نعتقد أننا سنحتاج جميعًا إلى جرعات معززة “.

وقالت الصحيفة، في الدراسة الجديدة، سيحصل المتطوعون على 3 أنواع من الحقن المعززة، وهي نسخ معدلة من لقاح موديرنا الأصلي، حيث سيحصل ثلث المشاركين على 50 ميكروجرامًا من المرشح المعزز، والذي أطلق عليه اسم mRNA-1273.351، حيث يحتوي مصل اللقاح المعزز على القليل من الشفرة الجينية لبروتين السنبلة المتحور من البديل الجنوب أفريقي، والذي يستخدمه الفيروس لدخول الخلايا البشرية وإصابتها، وسيحصل ثلث آخر على جرعة أعلى، 100 ميكروجرام من المرشح.

وأضافت، سيتم إعطاء المجموعة الأخيرة حقنة تسمى mRNA-1273.211، والتي تجمع بين لقاح موديرنا الأصلي والحقنة المعززة في جرعة واحدة، وسيقوم الباحثون بتقييم سلامة المعزز وكذلك ما إذا كان قادرًا على إحداث استجابة مناعية أم لا، سينظرون أيضًا في الآثار الجانبية المحتملة بما في ذلك الاحمرار، والألم في موقع الحقن، والحمى، والصداع، والتعب، وآلام العضلات.

وأوضحت الصحيفة، إنه إذا كانت النتائج إيجابية وتم تحديد الجرعة الثالثة على أنها آمنة، فستطلب شركة موديرناModerna اذنًا للاستخدام الطارىء من هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية FDAفي الربع الثالث من عام 2021.

وقالت الصحيفة، اعتبارًا من يوم أمس الاثنين، تلقى أكثر من 131.2 مليون أمريكي، أي حوالى 39.5 %من السكان جرعة واحدة على الأقل، و 84.2 مليون 25.4 % تم تطعيمهم بالكامل، حيث يتم تطعيم أكثر من 3 ملايين شخص يوميًا، مع تجاوز الولايات المتحدة مؤخرًا هدف الرئيس جو بايدن المتمثل في الحصول على 200 مليون لقاح في أول 100 يوم له في منصبه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق