اهم اخبار الرياضة

نادر السيد يسرد كواليس قضية أشيمبونج.. ويؤكد: مغرضون يربطونها بتوقيع نجلي للزمالك

أكد نادر السيد حارس مرمى نادي الزمالك السابق ووكيل اللاعبين الحالي، عدم وجود أي رابط بين قضية القلعة البيضاء مع الغاني بنجامين أشيمبونج بتوقيع نجله، أحمد، على أول عقد احترافي له مع القلعة البيضاء.

وأشار السيد في تصريحات عبر قناة صدى البلد، إلى أن أشيمبونج طلب حل أزمته مع الزمالك في ظل رغبته في العودة للمشاركة مع أحد الأندية المصرية، قبل أن ينكر الأمر أمام الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وقال السيد: “ليس كل ما يُقال يُرد عليه، لم أسعى لتعاقد نجلي أحمد مع الزمالك بصورة احترافية بل أن مسؤولي النادي هم من طلبوا توقيعه للتواجد كحارس رابع مع النادي”.

وأضاف: “لا يوجد أي ربط بين توقيع نجلي للزمالك وأزمة مستحقات أشيمبونج ومن يتحدث عن الأمر هم مجموعة من المغرضين، اللاعب الغاني تحدث معي منذ سنوات وقال لي أنه لاعب حر وتفاجئت بأنه متعاقد مع نادِ أردني، ورغم ذلك عملت معه ونقلته لنادي الداخلية”.

وأردف: “رحل من الداخلية إلى الزمالك ولكنه لم يكن موفق ولذلك رحل إلى بتروجيت، وبشكل مفاجيء أرسل لي تنازلًا عن كافة مستحقاته المتبقية لدى القلعة البيضاء ورحل”.

وأوضح: “بعد ذلك توجه إلى فيفا وقال أنه وقع بالإكراه، رغم أنني فوجئت بالورقة التي وقع عليها وأرسلها لي، ولكنه حصل على الحكم في الوقت الذي لم يكن الزمالك يعلم أي شيء عن الواقعة”.

وأكمل: “عدم حضور الزمالك للجلسات وعدم وجود استئناف أو أي شيء تسبب في زيادة العقوبة من 750 ألف دولار إلى مليون و250 ألف دولار، ولكن أشيمبونج عاد لي وطلب اللعب في مصر من جديد”.

واستطرد: “عندما تحدثت مع أشيمبونج قلت له هناك فارق بين المستحقات وحكم المحكمة وبالتالي من الممكن أن نصل لصيغة اتفاق، وطالما أنك تريد اللعب في مصر فلا يجب أن يكون هناك مشكلة لك مع نادِ كبير مثل الزمالك”.

واختتم: “أشيمبونج وقع على العقود والاتفاق ولكنه أنكر بعد ذلك أي توقيع، كما سبق وأن وقع عن تنازله للزمالك وأنكر أمام فيفا، وكما وقع لنادِ أردني من قبل وأنكر أمامي أنه وقع له”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق