البوابة الأخبارية

نبيلة عبيد: أتمنى تبنّي طفلة لأمارس دور الأمومة

تفكر الفنانة نبيلة عبيد هذه الأيام، في تبنّي طفلة؛ خاصة بعد حالة الغياب الفني التي تعانيها منذ فترة، وبعد رحيل والدتها قبل 5 سنوات.. وتلقى الفكرة ترحيباً كبيراً لديها؛ خاصة بعد نجاح الأمر مع ليلى علوي، ومديحة يسري، وفيفي عبده، وأنجلينا جولي.

وقالت نبيلة في تصريح لها مع شبكة MBC أمس (الأربعاء): “هذا الموضوع أسعى إلى تنفيذه في الفترة المقبلة بعد دراسته جيداً؛ لأن رغبتي في تبنّي طفلة تملأ وقت فراغي، لأمارس دور الأمومة التي حُرمْت منها طويلاً، وقد باتت أمراً مهماً في حياتي، وخاصةً أن الفكرة كانت تراودني منذ عامين، وأسعى حالياً إلى تحقيقها”.

وأضافت: “منذ فترة، أبحث عن تحقيق هذا الهدف، وحتى اليوم التقيت أطفالاً؛ لكن لم أشعر ببعض الارتياح نحوهم؛ لأنني أريد طفلة بمواصفات خاصة؛ تشعرني كأنني أمها الحقيقية، وأجدها دائماً مبتسمة كلما نظرت إليها، وهذا ليس من السهل أن أعثر عليه بسهولة”.

ونفت نبيلة عبيد شعورها بالندم من كونها لم تُصبح أماً في الحقيقة إلى الآن، وتبخّر هذا الحلم في حياتها في الوقت الراهن، وقالت: لا أحب أن أقف عند كلمة “الندم”، وأقول: إنني ندمت من عدم تفكيري في الإنجاب من قبل؛ لأن هذا كان برغبتي.

وتابعت: “فقد حرمْتُ نفسي من الأمومة عندما كنت مشغولةً بالسينما فقط، التي كانت تشكّل -وقتها- كل حياتي، والتي قدَّمت خلالها أكثر من 85 فيلماً، صار كثير منها علامات في تاريخ السينما المصرية”.

ووعدت نبيلة بتنفيذ فكرة التبنّي بما لا يتعارض مع الدين؛ وحتى لا يصير الموضوع أمراً محرماً دينياً؛ وذلك باستشارة عدد من رجال الدين في هذه الفترة؛ بحيث تكون الفكرة أشبه بكفالة طفلة يتيمة.

يُذكر أن آخر أعمال نبيلة عبيد كان مسلسل “البوابة الثانية”، تأليف: كوثر مصطفى، ومحمد عبد الخالق، وإخراج علي عبد الخالق، وتمّ عرضه في رمضان 2009، كما أنها كانت تحضر لمسلسل “جذور الشك”؛ لتخوض به دراما رمضان القادم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق