البوابة الأخباريةاهم اخبار الرياضة

نتيجه مباراه الاهلي و حرس الحدود

حقق الأهلي فوزا متأخرا على مضيفه حرس الحدود بثنائية نظيفة، في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب المكس بالإسكندرية مساء اليوم الإثنين، في ختام منافسات الجولة الـ25 من مسابقة الدوري المصري الممتاز.

انتظر المارد الأحمر حتى العشر دقائق الأخيرة من المباراة ليسجل الهدفين بلاعبيه البدلاء، بعدما سجل وليد سليمان ومحمد مجدي أفشة الثنائية في الدقيقتين الـ85 والـ90+6 من صناعة البديل الآخر جونيور أجايي.

رفع الأهلي رصيده إلى 68 نقطة ليواصل التحليق في صدارة الدوري، بينما تجمد رصيد حرس الحدود عند 26 نقطة ليبقى في المرتبة الـ13 بجدول ترتيب المسابقة.

ويحتاج رجال المدرب السويسري رينيه فايلر إلى حصد 8 نقاط فقط خلال الجولات العشر المتبقية، من أجل التتويج رسميا باللقب الـ42 في تاريخ النادي، دون النظر إلى نتائج منافسيه.

ملخص المباراة

جاءت الخطورة الأولى من جانب حرس الحدود بعد مرور خمس دقائق من المباراة، بعدما أرسلت عرضية من الجبهة اليمنى إلى إبراهيم كونيه داخل منطقة الجزاء، لكن رأسيته ذهبت أعلى العارضة الأفقية لمرمى محمد الشناوي.

وجاء الرد من الأهلي في الدقيقة السابعة، بعدما توغل أحمد الشيخ في الجبهة اليمنى ليمرر الكرة إلى أليو بادجي داخل منطقة الجزاء، ليحولها المهاجم السنغالي بتسديدة ضعيفة تصدى لها أحمد السعدني حارس حرس الحدود.

وكاد الأهلي بعد مرور الربع ساعة الاولى من المباراة أن يستغل خطأ دفاعيا من حرس الحدود، حيث مرر لاعب الحرس كرة خاطئة إلى أحمد السعدني، لينطلق بادجي نحو الكرة، لكن الحارس تمكن من الوصول لها وتشتيتها.

وفي الدقيقة الـ17، سنحت فرصة سهلة للأهلي بعدما توغل بادجي داخل منطقة الجزاء ليمرر الكرة أرضية إلى مروان محسن أمام المرمى، لكن الأخير أهدرها بغرابة بعدما سدد الكرة لتمر بجوار القائم الأيسر.

استمرت عرضيات حرس الحدود من الجبهة اليمنى وكاد محمد عبد اللطيف “جريندو” أن يحولها بضربة رأسية في شباك الأهلي بالدقيقة الـ34، لكن محمد الشناوي نجح في تدخله مع جريندو.

وفي الدقيقة الـ39، أرسل الأنجولي جيرالدو جناح أيسر الأهلي عرضية بقدمه اليمنى إلى مروان محسن داخل المنطقة، لكن رأسيته مرت ضعيفة بعيدة عن المرمى.

وفي الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، أطلق علي معلول تسديدة رائعة من ضربة حرة ليتصدى لها الحارس أحمد السعدني ببراعة، قبل أن ترتد إلى مروان محسن ليسددها مباشرةً تجاه المرمى لكن دفاع حرس الحدود تمكن من تشتيتها.

قام السويسري رينيه فايلر، المدير الفني للأهلي، بأول تغييراته بين شوطي المباراة، بعد الدفع بوليد سليمان بدلا من أحمد الشيخ.

وفي الدقيقة الـ52، سنحت أخطر فرصة في المباراة لحرس الحدود بعدما توغل جريندو داخل المنطقة من الجبهة اليمنى لينفرد بالحارس محمد الشناوي، لكن الأخير تألق في التصدي لتسديدته ببراعة.

وجاء الرد سريعا من الأهلي في الدقيقة الـ53، بعدما افتك بادجي الكرة من دفاع حرس الحدود ليسددها أرضية نحو المرمى، لكن أحمد السعدني حارس حرس الحدود نجح في الإمساك بالكرة.

باعت المالي أليو ديانج لاعب وسط الأهلي فريق حرس الحدود بتسديدة قوية على الطائر في الدقيقة الـ61، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى أحمد السعدني بقليل.

أجرى فايلر تغييرين جديديين بعدما دفع بمحمد هاني والنيجيري جونيور أجايي بدلا من الأنجولي جيرالدو ومروان محسن في الدقيقة الـ64.

وفي الدقيقة الـ77، أرسل محمد هاني عرضية من الجبهة اليمنى ليقابلها وليد سليمان بضربة رأسية، لكنها ذهبت سهلة في أيدي حارس مرمى الحرس.

ودفع فايلر برابع تغييراته خلال المباراة بإقحام محمد مجدي “أفشة” بدلا من أحمد فتحي في الدقيقة الـ80 من عمر اللقاء.

وكاد حرس الحدود أن يفاجئ الأهلي من ركلة حرة في الدقيقة الـ84، بعدما أرسلت عرضية داخل المنطقة ليحولها محمد الشبيني بضربة رأسية مرت بعيدة عن المرمى.

ونجح الأهلي في تسجيل الهدف الأول في الدقيقة الـ85، بعدما قام وليد سليمان بتمريرة ثنائية مع أجايي، ليسددها الحاوي على الطائر في أقصى الزاوية اليسرى لمرمى حرس الحدود.

دفع فايلر بآخر تغييراته في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع في المباراة لمحاولة استهلاك الوقت وتأمين دفاعه، بعدما أقحم أيمن أشرف بدلا من أليو بادجي.

وفي الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع والأخيرة من المباراة، ضاعف الأهلي النتيجة بعدما أرسل جونيور أجايي عرضية من الجبهة اليسرى إلى محمد مجدي أفشة، ليحولها بتسديدة قوية مباشرة في شباك حرس الحدود.

تشكيل حرس الحدود: أحمد السعدني، حسن مجدي، محمد محمود الشبيني، محمد عبد الفتاح “تاحا”، خالد سامي، حامد خالد، أحمد فتحي “فيليكس”، مصطفى جمال، توني جوميز، محمد عبد اللطيف “جريندو”، إبراهيم كونيه.

تشكيل الأهلي: محمد الشناوي، أحمد فتحي، رامي ربيعة، ياسر ابراهيم، علي معلول، حمدي فتحي، أليو ديانج، أحمد الشيخ، جيرالدو دا كوستا، مروان محسن، أليو بادجي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق