البوابة الأخباريةاهم اخبار الرياضة

نجوم أحبطهم 2020 قبل هجمة الفيروس

حالة من الإحباط سيطرت على عالم كرة القدم، بعد توقف لم يكن في الحسبان، تسبب به تفشي فيروس “كوفيد-19” المعروف عالميًا بفيروس كورونا المستجد، والذي أصاب ما يقرب من مليون وربع المليون شخص، وأودى بحياة ما يزيد عن خمسة وستين ألفًا.

يقضي لاعبو كرة القدم المحترفون الأيام الحالية محبوسين في منازلهم، بسبب توصيات العزل التي اتبعتها أغلب دول العالم، تنفيذًا لتعليمات منظمة الصحة العالمية، وسط ارتباك ساد مختلف أنحاء الكرة الأرضية بسبب الفيروس الذي يصيب الجهاز التنفسي للإنسان.

أندية عديدة كانت على وشك تحقيق إنجازات تاريخية، أبرزها ليفربول الإنجليزي الذي اقترب من اعتلاء منصة تتويج “بريميرليج” للمرة الأولى منذ ثلاثين عامًا، وليدز يونايتد الذي قطع شوطًا كبيرًا نحو العودة للمسابقة ذاتها بعد سنوات في غياهب الدرجات الأدنى، أحبطها كورونا، وأبقى مصير موسمها مجهولًا.

لكن رغم تلك الإحباطات التي أصابت الأندية والاتحاد وكذلك اللاعبين، ذاق العديد من النجوم طعم الإحباط في موسم 2019/2020 قبل ظهور فيروس كورونا، بعد آمال كبيرة بالتألق خلال الموسم ذاته.

يعد الفرنسي بول بوجبا نجم فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي أبرز اللاعبين الذين نالوا نصيبهم من الإحباط خلال الموسم الجاري، بعدما بدأ الموسم بطموحات التوهج، في ظل تصدره أهداف العديد من الأندية الكبرى، وأبرزها ريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي.

سبع مباريات فقط ظهر خلالها بوجبا في منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز خلال الموسم الحالي، وأخرى في كأس رابطة المحترفين، بسبب سقوطه في فخ الإصابة في معظم فترات الموسم.

تعرض بوجبا لإصابة في الكاحل مطلع الموسم، وهي الإصابة التي لم يكد يتعافى منها، لتعاوده مجددًا في مناسبتين، مما أخرجه من حسابات مديره الفني النرويجي أولي جونار سولشاير، وساهم في حسم مانشستر يونايتد صفقة التعاقد مع البرتغالي برونو فيرنانديز في شهر يناير الماضي.

مقابل 120 مليون يورو، اقتنص نادي برشلونة الإسباني خدمات الفرنسي أنتوان جريزمان نجم فريق أتلتيكو مدريد السابق في الصيف الماضي، أملًا في تعزيز خط هجومه.

جريزمان قضى فترة ذهبية بقميص فريق العاصمة الإسبانية، جعلته أحد أفضل لاعبي العالم في السنوات الأخيرة، مما ضاعف تفاؤل جماهير برشلونة، إلا أن الواقع في الموسم الجاري لم يكن على قدر الطموحات.

سجل المهاجم الفرنسي بقميص برشلونة لم يكن بقدر كبير من السوء، حيث أحرز 14 هدفًا في 37 مباراة، إلا أنه فشل في التأقلم بالشكل المنتظر، كما فشل في التسجيل في معظم المباريات الكبرى التي خاضها الفريق قبل توقف منافسات كرة القدم.

تقارير إسبانية أكدت أن برشلونة بدأ التفكير جديًا في قبول عروض للتعاقد مع جريزمان عقب نهاية الموسم الحالي، أملًا في الحصول على مقابل مالي كبير، عقب التعاقد مع اللاعب في واحدة من الصفقات القياسية.

في إيطاليا، لم يدفع نادي يوفنتوس 75 مليون يورو مع مدافع شاب لم يتجاوز 20 عامًا سوى لأنه أبدع بقميص أياكس أمستردام، وأظهر إمكانيات تؤهله لحجز مكان بين أفضل مدافعي العالم.

ورغم مشاركة الهولندي ماتياس دي ليخت أساسيًا في مظم مباريات يوفنتوس بالموسم الحالي عقب انتقاله إلى صفوفه، إلا أن اللاعب لم يتأقلم مع طريقة لعب ماوريتسيو ساري المدير الفني لعملاق تورينو، ولم يظهر بالمستويات المنتظرة، مما فتح الباب أمام احتمالات لرحيله سريعًا.

الإسباني كيبا أريزابالاجا حارس مرمى فريق تشيلسي الإنجليزي، والذي أصبح أغلى حارس مرمى في تاريخ كرة القدم، بعدما انتقل إلى صفوف فريق العاصمة الإنجليزية مقابل 80 مليون يورو عام 2018 واجه أوقاتًا عصيبة خلال الموسم الحالي.

تكررت أخطاء كيبا، مما وضعه في مرمى سهام نقد شديدة، وغضب جماهيري أجبر مدربه فرانك لامبارد على إبعاده عن التشكيل الأساسي، لمصلحة الأرجنتيني المخضرم ويلي كاباييرو، قبل أن يحصل على الثقة مجددًا أملًا في تقديم مستويات أفضل.

تقارير إنجليزية عديدة أكدن أن تشيلسي بدأ بالفعل رحلة البحث عن حارس مميز، مقابل الاستغناء عن كيبا، وسعى النادي الإنجليزي لاستغلال تعثر مفاوضات الحارس الألماني العملاق مانويل نوير مع نادي بايرن ميونخ، للفوز بخدماته عقب نهاية الموسم الحالي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق