اهم اخبار الرياضة

نهائي الدوري الأوروبي.. فياريال يحلم بالتتويج الأول.. وفخر يونايتد

عندما يصطدم فياريال الإسباني مع مانشستر يونايتد الإنجليزي في نهائي بطولة الدوري الأوروبي الأربعاء في مدينة جدانسك البولندية، سيبدو الاختلاف كبيرا للغاية، حيث توج مانشستر يونايتد بطلا للقارة الأوروبية ثلاث مرات، في حين لم يسبق لفياريال التتويج بأي لقب كبير في تاريخه.

لكن أوناي إيمري المدير الفني لفريق فياريال الملقب بالغواصات الصفراء يتمتع بخبرة في الفوز بالبطولة حيث سبق له اعتلاء منصة التتويج بالبطولة ثلاث مرات عندما كان مدربا لأشبيلية، بينما لم يمر المدرب النرويجي أولي جونار سولشاير بتجربة التتويج مع مانشستر يونايتد حتى الآن.

وقال سولشاير بشأن مواجهة الأربعاء :”ستكون مواجهة من نوع خاص. يجب الشعور بالفخر إزاء قيادة مانشستر يونايتد للوصول إلى النهائي.”

وأضاف :”هذه تشكل خطوة على طريق إعادة مانشستر يونايتد.”

وخلال مسيرته كلاعب، كان سولشاير قد سجل لمانشستر يونايتد هدف الفوز 2 / 1 في الثواني الأخيرة من المباراة أمام بايرن ميونخ الألماني في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 1999، لكن الحال تغير بمرور الوقت مقارنة بتلك الفترة الناجحة للغاية لمانشستر يونايتد.

فلم يتوج مانشستر يونايتد بأي لقب منذ أن قاده جوزيه مورينيو لإحراز ثنائية كأس رابطة المحترفين الإنجليزية والدوري الأوروبي في عام 2017، وانضم سولشاير إلى قائمة المدربين الذين أسند إليهم النادي مهمة إعادة الفريق للمجد الذي حققه تحت قيادة أليكس فيرجسون.

وقال ماركوس راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد :”هذه المباراة مهمة بالنسبة لنا.نحن قريبون للغاية من أن نكون فريقا قادرا على المنافسة والتتويج بالألقاب في كل موسم.”

وأضاف :”ربما يمنحنا التتويج بهذا اللقب، في الدوري الأوروبي، الدفعة التي نحتاجها.”

واعترف سولشاير بأنه ليس من المرجح أن يتعافى المدافع هاري ماجواير من الإصابة في الوقت المناسب للمشاركة إلى جانب فيكتور ليندلوف في الدفاع، كما يواجه المدرب معضلة في الاختيار ما بين دين هندرسون وديفيد دي خيا لحراسة المرمى.

وحسم مانشستر يونايتد بالفعل مشاركته في دوري أبطال أوروبا بالموسم المقبل بعد أن أحرز المركز الثاني في الدوري الإنجليزي الممتاز، بينما تشكل مباراة الغد الفرصة الوحيدة أمام فياريال للمشاركة في البطولة بعد أن احتل المركز السابع في الدوري الإسباني وهو ما يشكل حافزا إضافيا للفريق الإسباني.

لكن لا يزال الهدف الرئيسي لفياريال هو التتويج بأول لقب كبير في تاريخه الممتد لـ98 عاما.

وقال المدرب إيمري :”نستحق خوض هذا النهائي وسنقدم أفضل ما لدينا”، وأكد أن الفريق “سيستعرض الرغبة في الكفاح ضد مانشستر يونايتد من أجل هذا اللقب.”

ويعد المخضرم راؤول ألبيول الدعامة الأساسية لدفاع فياريال كما يعتمد الفريق بشكل كبير على باو توريس، الذي ارتبط اسمه بالانتقال لفرق من بينها مانشستر يونايتد.

ووصف توريس النهائي الأوروبي بأنه “فرصة تاريخية” لفياريال الذي صعد للدرجة الأولى عام 1998 ولم يسبق له الوصول إلى دور نهائي، حيث خسر خمس مرات في الدور قبل النهائي بمختلف البطولات، قبل أن يتأهل للنهائي الأوروبي هذا الموسم على حساب أرسنال الإنجليزي.

وتجدر الإشارة إلى أن فياريال سيحظى بدعم ألفي مشجع في المدرجات حيث أنه في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد، جرى السماح بحضور ما لا يزيد على عشرة ألاف مشجع في الاستاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق