اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

نور محمود: أدين بالفضل لحنان مطاوع.. وهذه تفاصيل مشاركتي في رمضان 2021

نجاح كبير حققته حكاية “أمل حياتي” من مسلسل “إلا أنا” المعروض على شاشة dmc، والتي تقوم ببطولتها الفنانة حنان مطاوع مع كوكبة من النجوم والوجوه الجديدة، وحصد العمل ككل على إشادات واسعة من الجمهور والنقاد على حد سواء.

من أبرز أبطال العمل الذين تألقوا خلال الحلقات الماضية، الفنان نور محمود، الذي جسد ثنائي نجاح مع حنان مطاوع من خلال شخصيتي “سليم وأمل”، في أداء رومانسي درامي مميز.

عن كواليس الدور، وتوقعاته لردود الأفعال على المسلسل، واستعداداته لرمضان 2021، كان لنور محمود هذه التصريحات عبر راديو مصر علي الهوا.

– بدأنا تصور حكاية “أمل حياتي” في يوليو الماضي، وانتهينا قبل بدء عرض الحكاية تليفزيونيا بنحو 10 أيام، أي استغرق التصوير أكثر من شهر تقريبا.

– “أمل حياتي” أول عمل يعرض لي مع حنان مطاوع، لكن بدأنا العمل سويا من قبله في مسلسل “القاهرة كابول”، ولا نزال نواصل تصويره حتى الآن. وقبل هذا وذاك كان هناك مسلسل قد تعاقدنا عليه من بطولتها يحمل اسم “عايزة ورد يا إبراهيم” لكن توقف المسلسل ولم يتم تصويره ولا أدري أسباب ذلك.

– أدين لحنان بالفضل في كثير من الأمور، لأن “الست حنان” مثلما أحب أن أقول لها دوما، دعمتني كثيرا في اختياري لدور “سليم”، فقد تمسكت بترشيحي للدور، هذا بالإضافة لترشيح شركة الإنتاج أيضا.. “لكن حنان رشحتني بقوة، كانت من الداعمين جدا ليا إني أقوم بالدور ده، فبعد فضل ربنا سبحانه وتعالى الفضل ليها”.

– حنان مطاوع كإنسانة وممثلة “مش طبيعية”، وأرى أنني أقل من أحكم عليها فنيا، لأنها ممثلة في “ليفيل الوحش” إن جاز التعبير، ورائعة في التعامل مع الجميع وليس معي وحدي، بدءا من عامل البوفية وانتهاء بالمنتج.. “إنسانة في منتهى الجمال والأدب والاحترام والرقة، حتى لو شخص جاي يعمل مشهد ويمشي بتساعده وتشجعه”.

-توقعت نجاح حكاية “أمل حياتي” وأن تحظى بتفاعل كبير من الجمهور، لسببين، أولهما جودة القصة في حد ذاتها التي كتبها أمين جمال وشريف يسري، وفكرة الأستاذ يسري الفخراني بالطبع، فهي تمس العائلة المصرية بدرجة كبيرة، لذلك توقعت أن يتفاعل معها الجمهور سريعا. أما السبب الثاني فهور فريق العمل ككل والمجهود الكبير الذي بذلوه بقيادة المخرج المتميز أحمد حسن، فضلا عن وجود العديد من الوجوه الجديدة المميزة في المسلسل.. “المخرج اختارهم على الفرازة، وعملنا بروفات مع بعض كتير جدا”.

-فكرة الوجوه الجديدة لفتت الانتباه في حكاية “أمل حياتي”، لذلك تعتبر نقطة تميز لها عن الحكايتين السابقتين من “إلا أنا”، وهو ما يحسب لشركة الإنتاج أن غامرت ومنحتهم هذه الفرصة التي يستحقونها.

-بخلاف الوجوه الجديدة، كان هناك أيضا نجوم “تقال” بخلاف حنان، مجرد ظهورهم في أي مشهد كان علامة فارقة في الحكاية، مثل بيومي فؤاد وحنان سليمان وسلوى عثمان وصبري عبد المنعم، مع حفظ الألقاب طبعا.. “كل مشهد بيطلعوا فيه بيخلي الحلقة ليها تقل”.

-لا بد من الإشادة بالمخرج أحمد حسن، في أول تجربة إخراجية له في “أمل حياتي”، لأنه شخصية مجتهدة وفي منتهى المهنية والاحترام.. “كلمة خبرة تنطيق على اللي عمل أعمال كتيرة، لكن تنطبق على الراجل ده بجد لأنه عارف ازاي يتعامل مع كل ممثل.. وكل واحد بيديله حقه، ولو مجرد مشهد، وهيبقا من أهم المخرجين مصر”.

-فيما يتعلق بمسلسل “القاهرة كابول” لا أدري متى سننتهي من تصويره بالتحديد، لكن أتوقع أن ينتهي قريبا، لأن جزءا كبيرا منه قد تم تصويره بالفعل قبل أزمة كورونا، ثم عدنا بعد عيد الأضحى ولا نزال نواصل تصويره. وأتشرف للغاية لوجودي مع هذه الكوكبة من النجوم بقيادة المخرج حسام علي، وتأليف القدير عبد الرحيم كمال، وأتوقع أن يحقق المسلسل نجاحا كبيرا وينال إعجاب الجمهور.

– بخلاف “القاهرة كابول” أشارك في رمضان 2021 بمسلسل “هجمة مرتدة” مع الفنان أحمد عز وإخراج أحمد علاء، لكن حتى الآن لم أبدأ تصوير دوري، فالعمل ككل تم تصوير جزء بسيط منه قبل شهر رمضان، لكن جزء كبير منه سيتم تصويره خارج مصر، ودوري تحديدا أكثر من 95% من مشاهدي سيتم تصويرها في أوروبا.

-حققت خطوات مهمة وكبيرة في مسيرتي الفنية منذ 2017 وحتى الآن.. “وده توفيق من ربنا مش شطارة مني”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق