اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

هالة صدقي عن سبب خلافها مع والد أولادها

قالت الفنانة هالة صدقي إنها حتى الآن لم يتم الطلاق رسميا بينها وبين والد أولادها، سامح سامي.

وأوضحت خلال لقائها في برنامج “الستات ما يعرفوش يكدبوا” أنها تمر بتجربة مؤلمة والخلافات لا زالت قائمة بينهما، والقضية تنظرها المحكمة.

 

وكشفت هالة أن والد ابنيها اعتذر لها وأرسل لها الكثير من الرسائل، لكنها ترفض هذا الاعتذار مؤكدة أن العلاقة بينهما لن تعود كما كانت قبل ذلك.

وحكت أن الخلافات في بداياتها كان من الممكن أن تحل، لكنه أصر على أن يجعل المشكلة أكبر، قائلة: “لما بلاقي الشخص متعمد ومصّر على أنه يجرحني أوي ويوجعني لأ مش هسامح، ودا علشان خاطر أولادي”.

وأضافت، أنها في أول المشكلة بينهما شعرت بالانهيار قائلة “اكتشفت حاجة مكنتش مصدقة أنها تحصل، ومينفعش أقولها، البيوت أسرار حتى لو هو فتح باب بيتنا، هو في الآخر أبو أولادي”.

وكانت هالة صدقي اتخذت خطوات قانونية ضد زوجها والمحامي صلاح السقا الذي شهر بها.

أكدت هالة في تصريحات صحفية أنها لن تتنازل عن حقها، موضحة أن اعتذار المحامي صلاح السقا غير مقبول، مشيرة إلى أنها تقدمت ببلاغات للنائب العام ضد المواقع التي شهرت بها ونشرت أخبارا خاطئة عنها.

وشددت هالة على أن ما يقوله زوجها كلام غير صحيح، عندما قال إنها لم يكن لديها القدرة على الإنجاب وشكك في نسب ابنيها “مريم وسامو”، مشيرة إلى أن الخلافات مع زوجها منذ 5 سنوات، موضحة أنها احترمت قراره بالسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية لكنها رفضت السفر معه، وتحملت السباب والإهانات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنها الآن لن تسكت وستتحدث وتأخذ حقها.

 

وكان المحامي سامح سامي، زوج الفنانة هالة صدقي ظهر في فيديو يؤكد فيه استمراره في القضايا ضدها.

وأكد سامي خلال الفيديو أنه لن يتنازل عن أي قضية ضدها، وأنه مستمر لمعرفة نسب أولاده، مطالبا بإجراء تحليل DNA.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق