البوابة الأخباريةاهم اخبار التكنولوجيا

هل تتخلص تسلا من بتكوين بعد هبوط قيمة العملة

يبدو أن إيلون موسك يستطيع فعلاً تحريك الأسواق بكلمة واحدة منه فقط، إذ وسعت عملة بيتكوين، خسائرها بعد أن لمّح الرئيس التنفيذي لصانع السيارات الكهربائية “تسلا” إلى أن الشركة قد باعت أو تفكر ببيع أسهمها من العملة المشفرة وفقا لما نقاته سي إن إن بالعربية.
ونشر مستخدم يُدعى CryptoWhale تغريدة على تويتر، كتب فيها: “سوف يصفع مستثمرو البيتكوين أنفسهم في الربع القادم عندما يكتشفون أن تسلا تخلت عما تمتلكه من عملة بيتكوين، مع مقدار الكراهية التي يحصل عليها إيلون موسك، لن ألومه”.
وأجاب ماسك ببساطة على التغريدة بعد حوالي ساعة من نشرها كاتباً: “بالتأكيد”.
وانخفضت قيمة عملة بيتكوين مساء يوم الأحد الماضى بحوالي 7.7٪ لتصل إلى 43 ألف دولار، وفقاً لمتتبع العملات المشفرة “كوين بيز”، وكانت قد خسرت أيضاً بعض مكاسبها في وقت مبكر من نفس اليوم، لكن خسائرها ارتفعت بعد منشور موسك.
ولم ترد “تسلا” على الفور على طلب للتعليق على مقتنياتها من العملة الرقمية.
ويأتي منشور ماسك “المبهم” بعد أيام فقط من إعلانه أن “تسلا” ستعكس خططها لقبول عملة بيتكوين للدفع لسياراتها، وأشار إلى التكلفة البيئية المرتفعة لعملة بيتكوين كسبب لهذه الخطوة.
وقال ماسك في منشور على تويتر يوم الأربعاء الماضي: “نحن قلقون بشأن الزيادة السريعة في استخدام الوقود الأحفوري لتعدين بيتكوين ومعاملاتها، خاصة الفحم، الذي لديه أسوأ انبعاثات من أي وقود آخر، العملات الرقمية هي فكرة جيدة على العديد من المستويات ونعتقد أن لها مستقبلاً واعداً، ولكن هذا لا يمكن أن يأتي بتكلفة كبيرة على البيئة”.
وأدت الأخبار إلى انخفاض عملة بيتكوين بنحو 12% في ذلك الوقت، كما تأتي بعد شهور من قيام موسك شخصياً بترويج عملة بيتكوين وغيرها من العملات المشفرة الشائعة، مثل دوجكوين.
وكان قد قام موسك قبل قليل من تصريحه حول بيتكوين باستطلاع على تويتر سأل فيه متابعبه عما إذا كانوا يرغبون في “قبول تسلا عملة دوجكوين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق