اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

هل تدخل خالد النبوي لمشاركة ابنه في “الاختيار ٢” ؟ المخرج بيتر ميمي يرد

علق مخرج مسلسل “الاختيار 2” بيتر ميمي على ردود الأفعال حول الحلقة 25 من المسلسل والتي تناولت حادث الواحات، قائلا: “أنا مبسوط بحالة الفخر السائدة وأنها مش حالة عزاء”.

وذكر بيتر ميمي- في مداخلة هاتفية خلال برنامج “كلمة أخيرة” الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة “إكسترا نيوز” تفاصيل هذه الحلقة وما سيدور في الحلقات المقبلة وكانت كالتالي:

– كنا بنجمع المعلومات والحقائق ونجسدها كما هي والمجموعة التي اشتهدت في معركة الواحات اسهمت في حماية مصر من مصائب كثيرة.

– مقدرش أقول في سرد الوقائع إن فيه أخطاء أو مشاكل لكن اللي أقدر أقوله أن الناس دي كانت استشهادية بالدرجة الأولى كانت واقفة كحائط سد عشان الإرهابيين وأسلحتهم لا تصل للقاهرة.

– حلقة الواحات كانت صعبة مش بس كده الحلقة الأولى اللي كان فيها المظاهرات كانت صعبة برضه بالإضافة لحلقات فض رابعة وكرداسة.

– خالد النبوي لم يتدخل في اختيار ابنه في المسلسل والناس حبته جدا في الدور وفريق العمل تفاجأ في منتصف التصوير أنه ابن خالد النبوي.

– الحلقة رقم 28 تتناول استشهاد “عمر القاضي” والـ 29 تضم أحداث إستاد القاهرة وهما من الحلقات الصعبة ولا تقل عن حلقتي الواحات.

– قمنا بفصل عملية الواحات على حلقتين حتى يكون تأثير الثأر أقوى من تأثير التضحية، فالناس كانت بتشوف أخبار الاستشهاد في شريط الأخبار مجرد أرقام وإحصائيات لكن لما شافت الحلقات والحقائق والبطولات الموضوع بقى كبير ومش مجرد أرقام.

– لو الفنان هيعمل مشهد واحد فهو يجسد بطل حقيقي زي أحمد شوشة وكانت الاتفاق منذ البداية على كده أنو لازم يتم إختيار الفنان يحمل شبه وبينه وبين الشهيد الذي سيجسده وأنه يستطيع تحمل المسؤولية في أداء الدور حتى لو مشهد واحد “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق