اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

هل تصنع Netflix نسخة عربية من Ellite في “مدرسة الروابي” ؟

بعد إعلان منصة Netflix عن طرح مسلسل “مدرسة الروابي” الأردني، بدأ الجدل حول قصة المسلسل التي قد تتشابه إلى حد كبير مع أحداث واحد مش أشهر إنتاجات المنصة وهو الأسباني Elite، فهل هذا حقيقي؟

نالت فكرة تقديم شبكة Netflix لعمل درامي يخاطب المراهقين في الوطن العربي قلق الكثيرون، نظرا لجرأة المواضيع التي تطرحها في الأعمال المماثلة لنفس الفئة سواء في ELite أو 13 Reasons Why.

وجه الشبه بين قصة “روابي” وElite

تدور أحداث مسلسل “مدرسة الروابي” حول اتحاد طالبات مهمّشات في مدرسة “الروابي” للبنات لمواجهة شلّة من المتنمّرات، فيضعن خططًا جريئة لمحاسبة كلّ واحدة منهنّ.

من بطولة ركين سعد وأندريا طايع ونور طاهر.

أما قصة Elite تدور حول مجموعة من مراهقي الثانوية العامة اللذين انهارت مدرستهم، ليتم منح ثلاثة أشخاص منهم منحاً دراسية في مدرسة خاصة بلأغنياء وهي مدرسة لاس إنسيناس، ولكن أحداث المسلسل لا تقف فقط عند عرض الحياة اليومية لهؤلاء الطلاب وكيف يتعاملون مع الوضع الجديد والسخرية التي يتعرضون لها وإنما يتطرق أيضاً إلى مشاكلهم العاطفية والجنسية بجرأة. وتم إصدار المسلسل الشهير في 4 اجزاء.

أسباب نجاح Elite

كأغلب أعمال Netflix، تأتي الصدمة من المحتوى هي الأبرز، سواء لجرأة الطرح أو التناول، فالمنصة عودت جمهورها على جرأة المحتوى، وزادت في Elite بخط درامي آخر عن أسرة مسلمة وسط مجتمع منفتح، فالابن وشقيقته في نفس المدرسة، هو شاذ جنسيا وهي متعددة العلاقات الجنسية مما يثير غضب أسرتهما.

وجاء هذا الخط الدرامي في المسلسل مثار للجدل لدى الجمهور العربي المتابع للمسلسل، فهل سيتم استخدامه مرة أخرى في عمل عربي؟

قد يكون إقحام هذا الجزء صعب، خصوصا أن نتفلكس عندما قدمت مسلسل “جن”، وكان فيه إشارة لعلاقات جنسية في غير إطار ديني، هاجمها الجمهور لأنه مسلسل أردني أيضا.

محاذير اجتماعية وأخلاقية

في أعمال Netflix التي تخاطب المراهقين يكثر استخدام العديد من الأكور التي يعتبرها الجمهور العربي من المحاذير، فمثلا نجد هناك من لايؤمن بوجود إله، وفي هذا السن يكون الشخص غير قادر على تحديد هويته ولكن في الوطن العربي بالتأكيد الحديث عن ذلك من المحظورات.

المشاهد الجنسية: تقدم Netflix مشاهد جريئة وحميمية بكثرة في أعمالها، ومن الصعب تقديمه في الوطن العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق