اهم اخبار الرياضة

هل يستمر في آنفيلد؟.. “رباعي أوروبي” يثير قلق ليفربول بشأن صلاح

 

يوما تلو الآخر، يغري أداء محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي، كبار أندية أوروبا، خاصة مع تأخر إدارة الريدز في تجديد عقد قائد منتخب مصر.

 

صلاح، انتقل إلى صفوف ليفربول في صيف 2017 قادما من روما الإيطالي، ومن المقرر أن ينتهي عقده بنهاية شهر يونيو 2023.

0 seconds of 37 secondsVolume 0%

00:01
00:37

 

وعلى الرغم من اتخاذ إدارة ليفربول خطوات فعلية لتجديد عقود نجوم الفريق -خلال الصيف الماضي- أمثال فيرجيل فان دايك، ترنت ألكسندر-أرنولد، أليسون بيكر، فابينيو وجوردان هندرسون، إلا أنها لم تتخذ أي خطوات رسمية حتى الآن نحو الإبقاء على البالغ من العمر 29 عاما.

في أكثر من مناسبة، أكد صلاح على رغبته في الاستمرار بين صفوف الريدز، إلا أنه في الوقت ذاته شدد على أن القرار ليس بيده، ليفتح الباب أمام تكهنات وسائل الإعلام الإنجليزية حول شروطه لتمديد العقد.

بعض التقارير تكهنت بطلبات مو المادية، وأشارت إلى أنها سبب تعطل تجديد عقده، حيث أكدت أن رامي عباس وكيل الدولي المصري طلب التوقيع على عقد يمتد حتى 2026، على أن يحصل على راتب أسبوعي يصل إلى 500 ألف جنيه استرليني.

أداء صلاح المبهر منذ بداية الموسم الحالي 2021/2022، لم يخفَ على كبار أندية أوروبا، فمنذ عدة أيام قالت تقارير إسبانية إن تشافي هيرنانديز الذي تولى المسئولية الفنية لبرشلونة مؤخرًا طلب استقطاب صلاح إلى ملعب كامب نو بأي ثمن.

ليس برشلونة فقط الذي أبدى اهتمامه “غير الرسمي” بالبالغ من العمر 29 عاما، فبعد استحواذ صندوق الاستثمار السعودي على ملكية نادي نيوكاسل يونايتد، خرجت تقارير إنجليزية تشير إلى اهتمام النادي الإنجليزي بالتعاقد مع صلاح ضمن خطة تطوير الفريق التي بدأت بتعيين إيدي هاو مدربا للفريق خلفا لدين سميث.

كما توهج نجم صلاح في أعين إدارة نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، وأصبح أحد المرشحين لتعويض رحيل كيليان مبابي إلى ريال مدريد.

وبحسب ما ذكره موقع “Le10Sport” الفرنسي، فإن إدارة باريس استسلمت لتمسك مبابي بالرحيل إلى ريال مدريد، مشددة على أن ليوناردو المدير الرياضي للفريق الفرنسي، وضع مو ضمن قائمة المرشحين لدعم هجوم الباريسيين بجانب إيرلينج هالاند نجم بوروسيا دورتموند، وروبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونيخ.

ولم تنسَ إيطاليا ما قدمه قائد منتخب مصر وقت أن كان بين صفوف فيرونتينا وروما، وارتبط يوفنتوس أيضًا بضم “مو”، لإعادة الفريق إلى مساره الصحيح، خاصة وأن الفريق لم يقدم أداء مرضيا منذ انطلاق الموسم الحالي، لكن التقارير الإيطالية لفتت إلى أن المقابل المالي قد يقف عائقا أمام إدارة بيانكونيري وهي في طريقها لضم صلاح.

وبالنظر إلى ما يتم تداوله من جانب وسائل الإعلام الأوروبية، نجد أن استمرار صلاح بين صفوف ليفربول بات محل شك، خاصة مع توهج النجم المصري في سماء إنجلترا وتحطيمه لأرقام أساطير الريدز وتربعه على قمة هدافي بريميرليج بعد مرور 11 جولة حتى الآن.

جدير بالذكر أن صلاح كان له دور بارز ومباشر في تتويج ليفربول بدوري أبطال أوروبا، الدوري الإنجليزي، السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق