وجبات فندقية ومكيفات هواء بسجن مزرعة طره ..والداخلية تنفي

انتشرت عدة شائعات حول وصول وجبات خمس نجوم إلى سجن مزرعة طرة -أو سجن نظام مبارك كما يطلق عليه البعض- فضلاً عن دخول مكيفات هواء ومراتب وأجهزة إلى داخل السجون؛ خدمة لمساجينه الجدد من وزراء ومسؤولي النظام البائد؛ علاوة على رواده الجدد جمال وعلاء مبارك..

مبارك حرق دم المصريين , و محسش تقريبا بكلامه لأنه معندوش دم
غرامة 150 يورو لمن ترتدي النقاب في فرنسا
طلعت يُكذّب خبر استدعائه.. ويتمنّى محاكمة مبارك

انتشرت عدة شائعات حول وصول وجبات خمس نجوم إلى سجن مزرعة طرة -أو سجن نظام مبارك كما يطلق عليه البعض- فضلاً عن دخول مكيفات هواء ومراتب وأجهزة إلى داخل السجون؛ خدمة لمساجينه الجدد من وزراء ومسؤولي النظام البائد؛ علاوة على رواده الجدد جمال وعلاء مبارك..

 

لكن اللواء نزيه جاد الله – مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون – نفى بشدة هذه الشائعات، مؤكدًا في اتصاله مع برنامج “الحياة اليوم” – الذي تبثه شبكة الحياة الفضائية – أن جميع المساجين في سجن مزرعة طرة خاضعون للوائح وتعليمات ونظام السجون، والتي يتلوها السيد مأمور السجن على أي مسجون جديد فور وصوله..

 

ونفى اللواء جاد الله وصول وجبات فندقية إلى السجن، مشيرًا إلى أنه من حق المسجون على ذمة الحبس الاحتياطي أن تصل إليه زيارة أسبوعية، كما أن من حق هذه الزيارة أن تشمل أغذية ووجبات وفقًا للوائح السجن، مشددًا على أن هذه الزيارة تكون مرة واحدة كل أسبوع وفقًا للقانون، مضيفًا أن السجن يقدم واجبة واحدة يومياً، ومن حق المسجون ألا يتناولها، ويشتري بدلاً منها وجبات من ” كانتين” السجن، وذلك من خلال المبالغ المالية التي يضعها في الأمانات..

 

وحول ورود أنباء عن دخول مراتب خاصة بعلاء وجمال مبارك نجلي الرئيس المخلوع، أكد اللواء جاد الله أن هذه الأنباء غير صحيحة، مؤكدا أن هناك مساواة كاملة بين المساجين داخل القطاع، فجميعهم يرتدون الملابس البيضاء، وجميع العنابر بها مراوح ومبردات للمياه دون تمييز عنبر مساجين على آخر..

 

أما بخصوص ما أذيع عن أن علاء وجمال مبارك على اتصال مستمر بوالدهما، نفى اللواء جاد الله هذه المعلومات بشدة، مؤكدًا أنه ممنوع على المسجون أن يحتفظ بهاتف محمول، لأن القانون يمنع ذلك، ومن ثم يقوم المسجون بتسليم هذه المتعلقات لأمانات السجن فور وصوله. ونفى جاد الله بشدة أن يكون أي من نجلي الرئيس يمتلك أي وسيلة اتصال بالخارج..

 

وعن خطورة تجمع مسؤولي النظام السابق في مكان واحد، قال اللواء جاد الله إنهم قليلاً ما يجتمعون، فهم يلتقون فقط في ساعة التريض، وهي ساعة مخصصة لجميع نزلاء السجن دون تمييز أحد على آخر، فضلاً عن التقائم أثناء صلاة الجمعة، أما دون ذلك فكلٌ ملتزم بعنبره، وهناك عنابر تحتمل أن يقيم بها مسجونان، وهناك عنابر يصل العدد بها إلى ثمانية، وذلك وفقًا للمساحة الصحية المحددة قانونًا، مؤكدًا أن الجميع تحت المراقبة، وأن تلك المراقبة لم ترصد أي مخالفة ولا اجتماع لهؤلاء المساجين..

وأشار اللواء جاد الله إلى أن السبب الرئيسي لتجمع مساجين النظام البائد في سجن مزرعة طرة يعود إلى أن هذا السجن هو الأكثر تأمينًا، إضافة إلى قربه من أماكن التحقيقات..

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: