وزير الداخلية يُهنّئ البابا تواضروس والقس صفوت البياضي بعيد القيامة

هنّأ اللواء محمد إبراهيم -وزير الداخلية- البابا تواضرس الثاني -بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية- بمناسبة احتفال المسيحيين بعيد القيامة المجيد، وبعث له ببرقية تهنئة نصّها:

“يطيب لي في مناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد أن أبعث لقداستكم وللأخوة المسيحيين بأصدق التهاني وأسمى الأماني.. إن احتفاء مصر واعتزازها بأعيادها ورموزها وأبنائها إنما يعكس في حقيقته منظومة وحدة ومحبّة وطنية تعدّ مِن ثوابت الأمة المصرية الجديرة بكل تقدّم ورخاء وازدهار.. وكل عام وأنتم بخير”.

كما بعث وزير الداخلية ببرقية تهنئة للدكتور القس صفوت البياضي -رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر- بذات المناسبة، وكان نصّها:

“يطيب لي في مناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد أن أبعث إليكم والطائفة الإنجيلية في مصر بخالص التهاني القلبية، راجيا لكم جميعا أطيب الأمنيات بموفور الصحة ودوام التوفيق، ولمصرنا الغالية مزيد من الرفعة والتقدّم والازدهار.. وكل عام وأنتم بخير”.

وبعث وزير الداخلية أيضا ببرقية تهنئة إلى المجنّدين والعاملين المدنيين والأمناء والضبّاط بهيئة الشرطة بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد، وأوضح خلالها أن مصر لا تزال -بتلاحم أبنائها- في رباط، وأنه على مرّ السنين كان طرفا الأمة هما عماد هذا الوطن ومحور تماسكه وترابطه، متمنّيا لهم مزيدا مِن التقدّم والتوفيق.

leave a reply