اخبار عالميهالبوابة الأخبارية

وزير الدفاع الروسى يأمر الجيش بالاستعداد للرد على أى تطورات سلبية حول مناورات الناتو

أمر وزير الدفاع الروسى سيرجى شويجو، قوات الجيش بأن تكون مستعدة للرد فورا على أى تطورات سلبية فى مناطق إجراء مناورات” Defender Europe” التى سينفذها حلف حلف شمال الأطلسى”الناتو” قريبا.
وأوضح شويجو، في كلمة ألقاها اليوم الخميس، فى شبه جزيرة القرم خلال تدريبات عسكرية ينفذها الجيش الروسى هناك، وفقا لقناة (روسيا اليوم)، أن حلف شمال الأطلسي كثف بشكل ملموس أنشطته العسكرية قرب حدود روسيا الجنوبية، بما يشمل الأنشطة الاستطلاعية والتدريبية..مؤكدا أن روسيا تتابع عن كثب نقل الناتو قواته إلى منطقة المناورات القادمة.
وأشار إلى إنشاء مراكز تنسيق تعمل على استقبال قوات الحلف والشحنات المرتبطة بالمناورات في كل من بولندا وسلوفاكيا والمجر ورومانيا وبلغاريا، وأن الناتو ينشر حاليا إحدى المجموعات الرئيسية من قواته في حوض البحر الأسود، فضلا عن وصول شحنات أسلحة ومعدات عسكرية وخاصة إلى الموانئ اليونانية.
وأمر شويجو الجيش الروسي في هذا الصدد بـ”مواصلة متابعة الأوضاع في مناطق تدريبات” Defender Europe” والاستعداد للرد فورا في حال حدوث أي تطورات غير مؤاتية”.
ومن المتوقع أن تصبح Defender Europe التي سيجريها الناتو في شهري مايو ويونيو القادمين أكبر مناورات لحلف شمال الأطلسي منذ الحرب الباردة.

كما اعلن وزير الدفاع الروسى سيرجى شويجو اليوم الخميس، انتهاء اختبار الجاهزية القتالية لقوات المنطقتين العسكريتين الجنوبية والغربية، وبدء عودة العسكريين الذين شملهم الاختبار إلى مواقع مرابطتهم.

وشدد شويجو – في كلمة ألقاها في شبه جزيرة القرم، أوردتها قناة (روسيا اليوم) الإخبارية – على أن الاختبار المفاجئ حقق جميع أهدافه بالكامل، مؤكدا أن القوات الروسية سترد بشكل مناسب على أي تطورات قرب حدود البلاد.

وأشار إلى أن التدريبات التي أجراها الجيش الروسي في القرم جاءت بهدف التأكد من استعداد القوات للتصدي لأي عملية إنزال بحري محتملة.
ووجه شويغو هيئة الأركان وكبار القادة العسكريين بإجراء تحليل مفصل واستخلاص نتائج الاختبار.

وأكد الوزير أن العسكريين من قوات الجيش سيعودون إلى مواقع مرابطتهم بحلول أول مايو القادم، مشددا على ضرورة أن يمنع قادة هذه الوحدات حصول أي حوادث خلال نقل القوات إلى مواقع انتشارها.

وأجرت روسيا هذا الاختبار المفاجئ للجاهزية القتالية لقواتها في غرب وجنوب البلاد على خلفية التصعيد العسكري الجديد في منطقة دونباس جنوب شرقي أوكرانيا، وفي انتظار إجراء حلف الناتو أكبر مناورات له في أوروبا منذ الحرب الباردة في مايو ويونيو القادمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق