وزير الرى الأسبق: إثيوبيا وأوغندا تمثلان رأس حربة ضد مصر

وزير الرى الأسبق: إثيوبيا وأوغندا تمثلان رأس حربة ضد مصر

قال الدكتور محمد نصر الدين علام، وزير الرى الأسبق، إن زيارة وزير الخارجية نبيل فهمى لأوغندا وبوروندى والكونغو الديمقراطية تعتبر فى غاية الأهمية، وأن م

اليوم.. تنصيب القس رفعت فتحى أمينًا عامًا لمجلس كنائس مصر
وزيرة الهجرة تبدأ جولاتها الخارجية اليوم للترويج للشهادات الدولارية
مرسي يوجه وزير الإسكان للإسراع في بدء خطوات تنفيذ «محور قناة السويس»

قال الدكتور محمد نصر الدين علام، وزير الرى الأسبق، إن زيارة وزير الخارجية نبيل فهمى لأوغندا وبوروندى والكونغو الديمقراطية تعتبر فى غاية الأهمية، وأن ملف مياه النيل سيكون الموضوع الأبرز الذى سيدور حوله الحديث خلال تلك الزيارة.

وأضاف “علام”، خلال حواره مع الإعلامى محمود الوروارى ببرنامج الحدث المصرى المُذاع عبر شاشة العربية الحدث، مساء الاثنين، أنه لا يمكن لإثيوبيا ومن معها إجبار مصر على واقع معين، لافتا إلى أن هناك بعض الدول تريد تقزيم دور مصر فى القارة السمراء.

وأكد “علام”، أن مصر غير ملزمة بالتوقيع على اتفاقية عنتيبى ولا تهمها، ولا يستطيع أحد على مدار تاريخه بفرض الأمر الواقع على مصر.

وتساءل وزير الرى والموارد المائية الأسبق، عن أسباب عدم اصطحاب وزير الرى الحالى ضمن الوفد المرافق لوزير الخارجية، باعتبار أن علاقة مصر مع دول حوض النيل قائمة بالأساس على نهر النيل.

وشدد الدكتور محمد نصر الدين علام، على أن إثيوبيا وأوغندا تمثلان رأس حربة ضد مصر، معتبرا الحديث عن التراجع عن اتفاقية “عنتيبى” هو مضيعة للوقت.

وتابع:”أخبرت أحمد نظيف بضرورة فتح سوق واسعة للاستثمارات المصرية فى إثيوبيا عام 2009 للحفاظ على مياه النيل، والصراع بين مصر وإثيوبيا يشبه أوبرا عايدة”.

واستطرد: “نستغرب الموقف السودانى تجاه تأثيرات سد النهضة، والعلاقة بين الشعبين المصرى والسودانى علاقة وطيدة قوية لا يستطيع أحد التأثير عليها”.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: