وصول وفد من الكونجرس الأمريكى للقاهرة لمراجعة ملف المساعدات لمصر

وصول وفد من الكونجرس الأمريكى للقاهرة لمراجعة ملف المساعدات لمصر

وصف السفير بدر عبد العاطى، المتحدث الرسمى، لوزارة الخارجية زيارة وفد الكونجرس الأمريكى، الذى يزور القاهرة اليوم، إنها اعتيادية، وتأتى فى إطار الزيارات

الولايات المتحدة تنتظر نتيجة الاستفتاء والأمر متروك للشعب المصري لتحديد من يقوده في المستقبل
منير يُلهب الجماهير في “نسيم الحرية”
خطوات بسيطة تعيد لشعرك المجهد الحياة

وصف السفير بدر عبد العاطى، المتحدث الرسمى، لوزارة الخارجية زيارة وفد الكونجرس الأمريكى، الذى يزور القاهرة اليوم، إنها اعتيادية، وتأتى فى إطار الزيارات المتبادلة، بين كل من مصر، وأمريكا، لافتا إلى أنه من المقرر أن يلتقى هذا الوفد ممثلى وزارة الخارجية، والدفاع موضحا أن الوفد يضم عددا من المساعدين لمسئولين بالكونجرس الأمريكى.

وحول مناقشة، ملف مصير المساعدات الأمريكية المؤجلة لمصر أكد عبد العاطى فى تصريحات خاصة، لـ”اليوم السابع” أن الوفد حريص على مناقشتها مع الجانب المصرى، خاصة أن رئيسة اللجنة الفرعية، لمخصصات العمليات الخارجية، بمجلس النواب الأمريكى، كلفت الوفد بمناقشتها وهذا من واقع اهتمامها بعودة المساعدات.

يأتى هذا بعد أن وصل إلى القاهرة اليوم الثلاثاء، وفد من الكونجرس الأمريكى برئاسة آن مارى شوتفاكس، كبيرة موظفى اللجنة الفرعية لمخصصات العمليات الخارجية بمجلس النواب الأمريكى.

ومن المقرر أن يلتقى الوفد خلال زيارته عددا من المسئولين المصريين لمتابعة برامج المساعدات الأمريكية لمصر خلال الفترة القادمة كإحدى النتائج السريعة لزيارة وزير الخارجية الأمريكى، جون كيرى، لمصر والبدء فى حزمة مساعدات أمريكية، وفقا لمسئول مصرى.

كما سيبحث الوفد التطورات الأخيرة فى مصر ومدى الجدية فى تطبيق خريطة الطريق والاستعدادات الخاصة بإجراء الاستفتاء على الدستور الجديد والانتخابات البرلمانية والرئاسية القادمة، وإعداد تقرير حول حقيقة الأوضاع بمصر وتقديمه للكونجرس الأمريكى، وفقا للمسئول الذى فضل عدم الكشف عن هويته كونه غير مخول التحدث لوسائل الإعلام.

وأضاف المسئول أن اللجنة الفرعية، كانت قد اقترحت استمرار المساعدات الأمريكية لمصر عند مستوياتها قبل أحداث الثلاثين من يونيو، وما تلاها، مع تقسيم المساعدات العسكرية إلى أربع دفعات تعتمد على إجراءات من بينها إجراء انتخابات ديمقراطية.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: